جمال قال إنه عاش طفولة عادية وليس به ما يجعله منقطع الصلة بالمصريين (الفرنسية-أرشيف)

جدد جمال مبارك نجل الرئيس المصري عدم رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر, قائلا إن ما يقوله "واضح وضوح الشمس".
 
جاء ذلك في حوار مطول مع برنامج "اتكلم" الذي تبثه القناة الأولى دام ساعتين, وأعيد بث مقاطع منه اليوم, ورافقته صور لنجل الرئيس المصري وهو يتجول في أحياء القاهرة الفقيرة.
 
وتداولت الصحف الحكومية على نطاق واسع "خرجة" جمال في أعداد أمس، حيث ظهر في الأهرام وهو يصافح المواطنين في منطقة العجوزة بالقاهرة، حيث تشرف مؤسسته "أجيال الغد" على مشروع لتحسين ظروف المعيشة.
 
ودافع جمال (42 عاما) خلال الحوار عن سياسات الحكومة الاقتصادية والسياسية, وأجاب على أسئلة المشاهدين حول البطالة والقضايا السياسية, لكن أيضا حول هواياته, ونفى أن يكون منقطع الصلة بالمجتمع المصري, بقوله "لقد زرت كل جزء من الوطن, وعشت طفولة عادية", و"ما أفخر به في عملي هو النزول إلى الشارع والاستماع إلى الناس".
 
استرجاع
وقد اعتبر الدكتور سعد الدين إبراهيم أن جمال يسعى لـ"استرجاع" صورته وتقديم نفسه للرأي العام المصري في شكل جديد.
 
وقال إبراهيم إن "ما يقوله المصريون عنه هو أنه بارد ويجد صعوبة في التواصل معهم.. لذا هم يحاولون تقديمه كإنسان يمكنه أن يكون ودودا, عاقلا، ولا مطامع لديه في السلطة.. لكن إذا كان فعلا لا يطمع في السلطة, فلمَ يجشم نفسه كل هذا العناء؟
 
وكان مستشار الرئيس المصري أسامة الباز صرح الشهر الماضي بأن الرئيس المصري حسني مبارك مستعد للتقاعد إذا وجد شخصا يخلفه في السلطة, هذا الشخص تقول المعارضة إنه هو جمال مبارك.
 
 

المصدر : رويترز