عشرات القتلى والجرحى في تجدد للاشتباكات بمقديشو
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ

عشرات القتلى والجرحى في تجدد للاشتباكات بمقديشو

أحد مسلحي المليشيات في مقديشو (رويترز-أرشيف)
تجددت الاشتباكات بين مليشيات صومالية متنافسة في الجزء الشمالي من العاصمة مقديشو مخلفة ما لا يقل عن عشرين قتيلا و63 جريحا من المسلحين والمدنيين. وذلك بعد معارك شهدتها المنطقة الشهر الماضي بين الجانبين.
 
وقال شهود عيان إن المعارك اندلعت الأربعاء بين مسلحين موالين لرجل الأعمال الحاج أبوكار عمر الذي تدعمه مليشيات المحاكم الإسلامية وبين أتباع رجل الأعمال بشير راجي.
 
وامتدت معارك الأربعاء إلى موانئ خارج العاصمة الصومالية، واعترف عبدي علي المتحدث باسم المليشيات التابعة لراجي بمقتل ستة من مقاتليه.
وأشار شهود إلى أن القتال هدأ بعد ساعات من اندلاعه وأصبح متقطعا، وأكدوا أن مواطنين كثيرين فروا من منطقة القتال بينما أغلقت المتاجر في المنطقة أبوابها.
 
وقالت مصادر مقربة من الفصائل الصومالية المسلحة إن تعزيزات كانت تأتي من المحاكم الإسلامية التي تتمتع بنفوذ قوي لمليشيات الحاج أبوكار بينما دعم زعماء مليشيات آخرين مليشيات راجي، لكن الجانبين المتحاربين رفضا التعليق على ذلك.
 
وجاء قتال اليوم بعد معارك بين الجانبين اندلعت في 18 فبراير/ شباط الماضي استمرت على مدى أربعة أيام وخلفت 22 قتيلا وأكثر من 120 جريحا.
 
وأضحى الاقتتال بين المليشيات الصومالية شائعا منذ الإطاحة بنظام محمد سياد بري عام 1991 وانقسام البلاد إلى إقطاعيات زعماء المليشيات في بلد يقطنه عشرة ملايين نسمة.
 
وقد تجددت الآمال في تحقيق السلام حينما عقدت الحكومة المؤقتة التي تشكلت عام 2004 جلسة للبرلمان في بيداوة بجنوب الصومال الشهر الماضي لكنها عجزت عن السيطرة على زعماء المليشيات الأقوياء أو توحيد فصائلهم.
المصدر : وكالات