مخيمات فلسطينيين في بغداد(الفرنسية-أرشيف)
أعادت قوات الحدود العراقية 89 فلسطينيا عالقين بالمنطقة العازلة على الحدود مع الأردن, إلى الجانب العراقي من تلك الحدود.

 

أعلن ذلك القائم بالأعمال الفلسطيني في بغداد دليل القسوس، وأوضح أن الفلسطينيين العالقين بالمنطقة الحدودية وهم 16 عائلة تلقوا أوامر من قوات الحدود بالعودة إلى الجانب العراقي من الحدود, دون أن يدلي بمزيد من التوضيحات.

 

ونقل عن أولئك الفلسطينيين قولهم إن أوضاعهم صعبة للغاية فهم بحاجة إلى مواد إغاثة, كما ناشد بدوره المنظمات الإنسانية بضرورة الالتفات إلى معاناتهم.

 

وكان القسوس أعلن الاثنين الماضي عن مغادرة 89 من فلسطينيي العراق باتجاه الأردن, وأن السلطات الأردنية ترفض إدخالهم وهو ما اضطرهم إلى البقاء في المنطقة العازلة.

 

وقالت بيغي غيش, وهي من فرق صنع السلام المسيحية التي ترافق العالقين قرب الحدود الأردنية, إن السلطات الأردنية منعت الفلسطينيين القادمين من العراق من دخول أراضيها.

 

ولا تمتلك هذه العائلات في هذه الأرض الصحراوية الباردة حتى التجمد ليلا, سوى بطانيات لا تقيهم من البرد خصوصا أن معهم أطفالا صغارا.

 

رب عائلة من أولئك العالقين بالصحراء قال إنه اتصل بالهلال الأحمر في عمان لطلب المساعدة وإنهم وعدوا بإرسال تلك المساعدة إلا أنه لم يصل منها شئ.

 

وجرى أمس بحث هذا الموضوع بين وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره الأردني عبد الإله الخطيب.

 

ويقيم نحو 30 ألف فلسطيني ببغداد وضواحيها، تعرض بعضهم لمضايقات أمنية واعتداءات طالت حياة حوالي 15 منهم.

المصدر : وكالات