أكوام من الجثث المجهولة في بغداد(الفرنسية)

أكد تقرير للأمم المتحدة مخاوف بشأن حقوق الإنسان في العراق، وأشار إلى أن فرق الموت التي تعمل "داخل هياكل" وزارة الداخلية نفذت عمليات قتل داخل بغداد وحولها.

 

واتهم تقرير بعثة الأمم المتحدة في العراق قوات الأمن العراقية خاصة الشرطة والقوات الخاصة بالتواطوء مع المليشيات لارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان. وأشار التقرير بشكل خاص إلى "الجثث الكثيرة" التي تم العثور عليها منذ يناير/ كانون الثاني الماضي, والتي تحمل علامات توضح تنفيذ عمليات إعدام دون صدور أحكام قضائية.

 

"
تقرير الأمم المتحدة: فرق الموت التي تعمل "داخل هياكل" وزارة الداخلية نفذت عمليات قتل داخل بغداد وحولها
"
وذكر التقرير الأممي أن القوات متعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق ألقت القبض على 22 من قوات الشرطة الخاصة -كوماندوز- يستقلون شاحنة ومعهم رجل كانوا سيعدمونه.

 

وقال التقرير "كثرت الاتهامات بأن فرق الموت تعمل في البلاد في أعقاب اكتشاف القوات متعددة الجنسيات وقوات الأمن العراقية لمجموعة مثيرة للشك تعمل داخل هياكل وزارة الداخلية". وذكر أن الحكومة العراقية وعدت بالتحقيق في الأمر.

 

وعبر التقرير عن قلقه من وضع حقوق الإنسان وقال إنها مسألة "مقلقة للغاية" وتدهور الوضع أكثر بعد تفجيرات سامراء في 22 فبراير/ شباط الماضي وما تلاه من حوادث خطف وقتل وأعمال انتقامية ضد المساجد السنية.

 

تقرير بعثة الأمم المتحدة في العراق شكك في شرعية احتجاز أشخاص مشتبه بهم على يد القوات متعددة الجنسيات ووزارات الدفاع والداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية في العراق.

 

وتحتجز القوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة أكثر من 14220 شخصا من إجمالي 29565 شخصا أشار إليهم  تقرير لوزارة العدل في نهاية فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : الألمانية