الخلاف على مصير الرئيس يرجئ جلسات الحوار اللبناني
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/23 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/23 هـ

الخلاف على مصير الرئيس يرجئ جلسات الحوار اللبناني

بري أعلن تأجيل الحوار وحزب الله أصر على البدء بمناقشة قضية سلاحه (الفرنسية) 

أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إرجاء جلسات الحوار اللبناني إلى الاثنين المقبل لإجراء مشاورات بين أطراف الحوار بشأن مصير رئيس الجهورية إميل لحود وهو الموضوع الثاني المطروح للبحث إلى جانب سلاح المقاومة.

وجاء الإعلان بعد انعقاد الجلسة الثالثة عشرة للحوار وسط سجال إعلامي بين فريق الأكثرية النيابية المتمسكة بأولوية البت في تنحية الرئيس لحود وحزب الله الشيعي المصر على الخوض أولا بقضية نزع سلاحه.

كما يعتبر حزب الله وحليفه النائب المسيحي زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون أن الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان ليست ناجمة عن وجود لحود -حليف دمشق- في الرئاسة.

وكان بري قد توقع في تصريحات نقلتها صحيفة "السفير" عدم حسم قضيتي رئيس الجمهورية وسلاح حزب الله في جلسة اليوم ونقل عنه أيضا أن الحوار قد يستمر أسابيع وربما شهورا.

ونقلت الجزيرة عن مراقبين قولهم إنهم لا يستبعدون إرجاء الحوار إلى بعد القمة العربية التي ستعقد في الخرطوم يومي 28 و29 مارس/آذار الجاري.

وأبدى النائب عن القوات اللبنانية المشاركة في الحوار إنطوان زهرة بدوره تشاؤمه من حسم مصير الرئاسة في جولة اليوم، مشيرا إلى أن حزبه لن يقبل "بتمييع موضوع الرئاسة لأنه عنوان الأزمات واستمرار تعطيل بناء الدولة".

صفير جدد رفضه إسقاط رئيس الجمهورية بواسطة التظاهرات(الفرنسية)
وأشار في هذا الصدد إلى "التصعيد المفاجئ لرئيس الجمهورية يرافقه تناغم من أطراف لبنانية" في إشارة غير مباشرة إلى حزب الله وتيار العماد عون.

حزب الله وعون
بموازاة ذلك اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم عشية الحوار أن "المشكلة ليست في الرئاسة بل في طريقة إدارة البلاد بشكل عام"، مشيرا إلى أن قيادة الحزب استمعت إلى أطروحات زعيم الغالبية النيابية سعد الحريري حول الأسماء البديلة للحود وأعلنت تمسكها بإكمال الرئيس الحالي ولايته.

وأعرب قاسم في مقابلة بثت أمس مع هيئة الإذاعة البريطانية عن اعتقاده بأن "المشكلة ليست في رئيس الجمهورية، إنما في استعجال الأغلبية النيابية التي تريد أن ترتب صيغة في الحكم متجانسة بالنسبة إليها ومغفلة للحقائق الموضوعية في وجود شركاء في الوطن".

وحول موقف الحزب من دعوات بعض قادة الأكثرية لنزع سلاحه قال قاسم "إن المسألة ليست مصير سلاح حزب الله وإنما كيف نحمي لبنان". ودعا إلى "وضع إستراتيجية لحماية لبنان سواء أكانت مزارع شبعا محتلة أم لا".

في السياق جدد البطريرك الماروني نصر الله صفير اليوم رفضه لإسقاط رئيس الجمهورية "في الشارع". وأدلى صفير -الذي يعتبر راعيا للأغلبية النيابية- بتصريحه قبل مغادرته في زيارة إلى الفاتيكان.

فرنسا رحبت بتقرير أنان حول المحكمة المختلطة (الفرنسية)
يشار إلى أن المتحاورين توصلوا في الجولة الأولى إلى إجماع على محكمة ذات طابع دولي للتحقيق في اغتيال الحريري، وعلى توسيع التحقيق الدولي ليشمل الاعتداءات والاغتيالات التي تلت اغتيال الحريري يوم 14 فبراير/شباط 2005.

تأييد فرنسي
في السياق أيدت فرنسا اليوم توصيات الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بشأن تشكيل محكمة "مختلطة" لمحاكمة الذين ستوجه إليهم التهمة في اغتيال رفيق الحريري.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتاي "إننا نرحب بارتياح كبير بالتقرير الذي وزعه الأمين العام للأمم المتحدة للتو على أعضاء مجلس الأمن"، مشيرا إلى أن فرنسا "تشاطره إلى حد بعيد الاستخلاصات والتوصيات الرئيسية".

وكان أنان قد رفع تقريرا نشر نصه أمس إلى مجلس الأمن قال فيه إن "تشكيل محكمة مختلطة من شأنه أن يقدم التوازن الأفضل بين الحاجة لمشاركة لبنانية من جهة ومشاركة أجنبية من جهة أخرى من أجل عمل المحكمة".

وتحدث أنان عن اقتناع لدى السلطات اللبنانية يرتكز على اعتبارات أمنية بأن المحكمة قد لا تكون قادرة على العمل بفعالية في لبنان. وأشار إلى أن هذه المسألة يجب أن تؤخذ بعناية في الاعتبار.

المصدر : الجزيرة + وكالات