غزة تعاني من نقص حاد في المواد الأساسية جراء الإغلاق الإسرائيلي (الفرنسية)

 
قال مراسل الجزيرة في غزة إن السلطات الإسرائيلية فتحت معبر المنطار بين إسرائيل وغزة اليوم بعد تحذير من احتمال وقوع كارثة إنسانية جراء نقص حاد في المواد الاستهلاكية الأساسية.
  
وأضاف أن المعبر يشهد حركة نشطة وتشديدا أمنيا على البوابات بعد قرار إسرائيل إعادة فتح المعبر جزئيا لفترة محدودة لمرور المواد الاستهلاكية إلى سكان القطاع.

جاء ذلك بعد نداء أطلقته وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) يحذر من كارثة إنسانية في غزة بسبب نفاد المنتجات الأساسية إثر قرار إسرائيل إغلاق القطاع.

وذكر مدير الوكالة في غزة جون غينغ أنه لم يعد لدى وكالته أي مخزون من المواد الغذائية لتوزيعه على العائلات المحتاجة.

وأضاف أن القمح والطحين ليسا هما اللذان يتناقصان وحسب وإنما أيضا السكر والزيت وغير ذلك من المنتجات الأساسية، مشددا على أن هناك أزمة إنسانية تقترب مع كل يوم يمر.

وقد أغلق جيش الاحتلال معبر المنطار -نقطة العبور الوحيدة لتصدير البضائع من قطاع غزة- يوم 21 فبراير/ شباط الماضي بزعم تلقي معلومات عن احتمال شن هجمات فلسطينية. ولم يعد فتحه منذ ذلك التاريخ إلا لفترة وجيزة الشهر الجاري.
 
ومن المتوقع أيضا فتح معبر أبو سالم مع مصر غدا بعد اجتماعات عقدت بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي برعاية أميركية مصرية، بهدف توريد حاجات القطاع من المواد الأساسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات