الشعبية تعتذر عن المشاركة وهنية يستعد لإعلان حكومته
آخر تحديث: 2006/3/19 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/19 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/19 هـ

الشعبية تعتذر عن المشاركة وهنية يستعد لإعلان حكومته

هنية يعلن تشكيلته اليوم في غياب بقية الفصائل السياسية (الفرنسية)

اعتذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن عدم المشاركة في الحكومة المقبلة التي ستشكلها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قبيل ساعات من تقديم رئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية تشكيلة وبرنامج تلك الحكومة لرئيس السلطة محمود عباس.
 
وقال النائب جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للشعبية إن "الجبهة أبلغت الأخوة في حماس أنها للأسف لن تشارك في الحكومة".
 
وأضاف أن سبب عدم المشاركة يكمن في أن البرنامج السياسي لا يتضمن نقطة أساسية بالنسبة للجبهة، وهي أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
 
ورفض المجدلاوي في تصريحات للجزيرة أن تكون جبهته تسعى لإفشال حكومة حماس, قائلا إن الجبهة الشعبية لم تمارس أي ابتزاز لحماس خاصة فيما يتعلق بالالتزامات الموقعة مع إسرائيل كما تطالب بذلك حركة فتح مؤكدا وقوف جبهته مع حماس ضد أي اعتداء يتعرض له الشعب الفلسطيني.
 
تسلم التشكيلة
محمود عباس ينتظر لقاء هنية قبل الحكم على حكومة حماس (الفرنسية)
ويأتي موقف الشعبية بعد أن أكد محمود عباس أنه سيلتقي هنية اليوم لتسلم تشكيلة الحكومة.

وقال رئيس السلطة في مؤتمر صحفي عقب تفقده معبر رفح بغزة إنه لا يعرف برنامج أو تشكيلة حماس، مشيرا إلى أنه ينتظر لقاءه هنية قبل أن يحكم على الوزارة التي قال إن إقراراها يحتاج إلى إجراءات دستورية مثل موافقة المجلس التشريعي عليها وأداء اليمين الدستورية.

وأعلن عباس أن مختصين من السلطة الوطنية سيعقدون في وقت لاحق اليوم اجتماعاً مع السفير الأميركي في تل أبيب بحضور الجانب المصري والمراقبين الأجانب للمعابر، بغرض حسم المسائل المتعلقة بالعبور ومنها شح الحبوب الغذائية.

وحذر الرئيس من التعرض للمراقبين الدوليين على معبر إيريز، مؤكدا أنه لن يسمح لأي كان أن يعطل عمل هؤلاء الذين قال إنهم جاؤوا لخدمة الشعب الفلسطيني.

وكان المراقبون غادروا معبر رفح قبل أيام، خلال موجة خطف الأجانب ومهاجمة مقرات بعض البعثات الغربية بغزة احتجاجا على مغادرة المراقبين البريطانيين والأميركيين سجن أريحا قبل أن تهاجمه القوات الإسرائيلية وتختطف منه الأمين العام للجبهة الشعبية ورفاقه إضافة لعشرات الفلسطينيين الآخرين.
 
"
أنباء صحفية نسبت إلى مصادر بحماس أن حقيبة الخارجية حسمت لصالح القيادي البارز محمود الزهار فيما سيتولى وزارة الداخلية القيادي سعيد صيام
"
ملامح الحكومة
وتضم الحكومة التي أعلن هنية أنه سيقدمها اليوم لعباس، نوابا من حركة حماس بالمجلس التشريعي سيتولون الوزارات السيادية.

وعلمت الجزيرة أن حماس ستتولى فقط سبعا من الوزارات فيما ستسند الـ 17 حقيبة الأخرى إلى المستقلين والتكنوقراط.

ونسبت أنباء صحفية إلى مصادر بحماس أن حقيبة الخارجية حسمت لصالح القيادي البارز محمود الزهار، فيما سيتولى وزارة الداخلية القيادي سعيد صيام.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد نقلت عن مصادر فلسطينية أن المالية ستكون من نصيب الجبهة الشعبية إذا قررت المشاركة بالحكومة، وفي حال رفضها فسيتولى هذه الحقيبة عمر عبد الرازق رئيس قسم الاقتصاد في جامعة النجاح ورئيس اللجنة الانتخابية لحماس بالضفة الغربية.

وكان هنية أكد في مؤتمر صحفي أمس أنه أنهى عملية تشكيلة الحكومة، مشيرا إلى عدم مشاركة أي من الكتل الممثلة بالمجلس التشريعي فيها وتاركا الباب مفتوحا أمام أي قوة سياسية لتغيير موقفها قبل عرض التشكيلة على الرئيس عباس.
المصدر : الجزيرة + وكالات