واشنطن تشكك في عرض طهران التفاوض معها بشأن العراق
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البشمركة تنسحب من جميع المناطق المتنازع عليها في محافظة ديالى والقوات العراقية تسيطر عليها
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ

واشنطن تشكك في عرض طهران التفاوض معها بشأن العراق

عملية المجتاح تدخل يومها الثالث والقوات الأميركية تتوقع استمرارها فترة أطول (الفرنسية)

شكك البيت الأبيض في عرض إيران إجراء محادثات بشأن العراق, وقال إن طهران ربما تحاول تخفيف الضغط على مسألة طموحاتها النووية.
 
وقال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ستيفن هادلي إن المحادثات مع إيران ستقتصر على بحث المخاوف الأميركية إثارة إيران اضطرابات في العراق مثل قيامها بتقديم مكونات قنابل محلية الصنع تستخدم ضد أهداف أميركية وعراقية.
 
وكان السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاده قد نفى أن المحادثات المرتقبة في بغداد بين بلاده وإيران بشأن العراق سترقى إلى مستوى مفاوضات بينهما. ودعا خليل زاده دول الخليج العربية إلى تمويل إعادة إعمار العراق, غير أنه لم يوجه دعوة مماثلة إلى إيران. وتستبعد تصريحات المسؤولين الأميركيين أن تتطرق المحادثات للملف النووي الإيراني.

وستكون هذه المحادثات الاتصالات الأولى المباشرة بين مسؤولين أميركيين وآخرين إيرانيين منذ الاجتياح الأميركي للعراق عام 2003. فقد قطعت واشنطن وطهران علاقاتهما الدبلوماسية عام 1980، كما توترت العلاقة بشكل أكبر عام 2003 مع الاتهامات الأميركية بتورط إيراني في هجمات بالشرق الأوسط.
 
عمليات وتدهور
القوات الأميركية تقول إنها تتعقب القاعدة في سامراء (الفرنسية)
وبينما تتسابق التصريحات والاستعدادات لبحث ملف العراق بين واشنطن وطهران, أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أحد جنوده بإطلاق نار عليه في موقع للمراقبة بسامراء الخميس.
 
يأتي ذلك في حين تواصل قوات أميركية وعراقية مشتركة عمليتها العسكرية الواسعة على مناطق قرب سامراء لليوم الثالث على التوالي وسط توقعات باستمرارها عدة أيام.

وذكرت مصادر أميركية للجزيرة أنه تم اعتقال العشرات في العملية التي أطلق عليها اسم "المجتاح"، لكنها لم تؤكد أنباء بأن المعتقلين ينتمون إلى القاعدة. وتهدف هذه العملية إلى تعقب مسلحي القاعدة في منطقة يقال إنها تؤوي نحو مئتي مسلح أجنبي وعراقي.

وقال مجلس شورى المجاهدين في العراق الذي يعد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الجناح الأبرز فيه إن الجيش الأميركي سيلاقي في معركته التي يخوضها الآن نفس الفشل الذي مني به في معاركه السابقة. وأضاف بيان منسوب للجماعة المسلحة لم يتم التأكد من صحته أن توقيت العملية الأميركية استمرار لما وصفه بزخم الهجمة الموجّهة ضدّ أهل السنّة.

وشهد العراق في الساعات الـ24 الماضية هجمات وتفجيرات متفرقة قتل فيها ستة عراقيين وجرح 29 آخرون استهدف بعضها مواكب شيعية متجهة إلى كربلاء بمناسبة ذكرى أربعين الإمام الحسين رضي الله عنه.

كما أكدت الشرطة العراقية أنها عثرت على جثث أربعة عراقيين كانوا قد خطفوا من سيارة أجرة في حي الأعظمية ذي الغالبية السنية ببغداد، وعلى جثتين في مدينة الصدر وثالثة في حي الشعلة ببغداد أيضا.

تسليم للعراقيين

جون ريد أشاد بتقدم القوات العراقية (الفرنسية)
في هذه الأثناء قال مساعد قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال بيتر كياريلي إن القوات العراقية ستتسلم السيطرة على 75% من أراضي العراق في الصيف المقبل. جاء ذلك خلال تعقيب للمسؤول العسكري الأميركي على العملية المشتركة بين القوات الأميركية والعراقية في منطقة سامراء.

من جهته أشاد وزير الدفاع البريطاني جون ريد بالتقدم الذي تحققه قوات الأمن العراقية في تولي مسؤولياتها، لكنه أكد أنها ليست جاهزة بعد لاستلام الأمن في جميع المحافظات.

وقال ريد للصحفيين في ختام لقائه ضباطا أميركيين وآخرين بريطانيين خلال زيارته المفاجئة لبغداد إن الأوضاع على الأرض ستحدد مسألة تسليم الأمن للقوات العراقية، مضيفا أن تقييم هذا الأمر سيبدأ الشهر المقبل إذا تم تشكيل الحكومة الجديدة بحلول هذا الوقت.

واعتبر ريد أن إعلانه سحب نحو 800 جندي بريطاني من العراق بحلول مايو/ أيار القادم يندرج في إطار التعزيز المتواصل لقوات الأمن العراقية عدديا ومعنويا.

والتقى ريد قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال الأميركي جورج كايسي على أن يلتقي نظيره العراقي سعدون الدليمي في وقت لاحق. وسيلتقي ريد الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري اليوم السبت.

المصدر : وكالات