العمل الإسلامي الأردني ينتخب أمينا عاما جديدا
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/18 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/18 هـ

العمل الإسلامي الأردني ينتخب أمينا عاما جديدا

زكي سعد بني  ارشيد
انتخب حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني زكي سعد بني ارشيد المحسوب على التيار الوسطي في جماعة الإخوان المسلمين أمينا عاما له.

جاء انتخاب سعد وهو من القيادات التنظيمية الشابة في جماعة الإخوان المسلمين -التي ينتمي لها معظم كوادر الجبهة- بالتزكية نظرا لعدم وجود منافس له.

ويأتي الوصول المتوقع لبني ارشيد إلى هذا المنصب وسط إشارات حول علاقته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي خرجت من عباءة الإخوان المسلمين في الأردن عام 1987.

وزكي بني ارشيد المولود في الزرقاء (شمال شرق عمان) عام 1957 والمنتمي للإخوان المسلمين منذ 1973، شغل عدة مناصب في الحزب آخرها عضوية المكتب التنفيذي في حزب جبهة العمل الإسلامي.

ويخلف بني ارشيد حمزة منصور الذي شغل هذا المنصب منذ 2002، علما أن ولايته ستمتد إلى أربع سنوات. وفي المقابل انتخب منصور رئيسا لمجلس الشورى خلفا لعبد اللطيف عربيات.

وانتخب مجلس الشورى بدوره ثمانية آخرين معظمهم من تيار الوسط أيضا كأعضاء في المكتب التنفيذي للجبهة. ومن أبرز هؤلاء القيادي إرحيل غرايبة ونمر العساف وحكمت الرواشدة وموسى هنطش.

وعززت نتائج الانتخابات من سيطرة تيار الوسط الذي يهيمن على الجماعة منذ عدة سنوات على حساب تياري الصقور والحمائم.

ويذكر أن حزب الجبهة -الذراع السياسي للإخوان المسلمين- لديه حاليا 17 نائبا في مجلس النواب البالغ عدد أعضائه 110 نواب.

وكانت الجماعة انتخبت قبل أسابيع مراقبا عاما جديدا وهو سالم الفلاحات المحسوب على تيار الوسط أيضا. وفاز جميل أبو بكر -وهو من تيار الوسط- بمنصب نائب المراقب العام.

كما انتخب أعضاء مجلس الشورى البالغ عددهم 50 شخصا أعضاء المكتب التنفيذي للجماعة وعددهم خمسة من المحسوبين إما على تيار الوسط أو ممن يوصفون بالحمائم.

المصدر : الجزيرة + وكالات