هنية يسلم عباس غدا تشكيلة الحكومة الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/3/17 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/17 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/17 هـ

هنية يسلم عباس غدا تشكيلة الحكومة الفلسطينية

عباس سلم هنية قبل فترة أمر تشكيل الحكومة الجديدة (رويترز)

يتوقع أن يسلم رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية الرئيس محمود عباس غدا السبت أسماء أعضاء حكومته، في وقت تتزايد فيه احتمالات رفض حركة فتح المشاركة في الحكومة.
 
وأكد رئيس كتلة فتح بالمجلس التشريعي الفلسطيني النائب عزام الأحمد أن الحركة لن تشترك في الحكومة التي ستشكلها حركة المقاومة الإسلامية حماس ما لم تعدل الأخيرة برنامجها.
 
وقال المتحدث باسم كتلة حماس في المجلس التشريعي صلاح البردويل إن فتح "لا تريد حلا وسطا بل تريد اعترافا باتفاق أوسلو، وهذا يدل على أنها لا تريد المشاركة"، مشددا على أن حماس "غير مستعدة للتخلي أو مغادرة برنامجها الذي خاضت الانتخابات التشريعية على أساسه ولن نقبل إطلاقا ببرنامج فتح".

وقد استأنفت حماس مشاوراتها مع الفصائل الفلسطينية حيث أجرت مع الجبهة الشعبية مباحثات الدقائق الأخيرة دون التوصل إلى اتفاق بشأن المشاركة في الحكومة.
 
وقال جميل المجدلاوي ممثل الجبهة إن الخلاف مع حماس يدور حول تضمين برنامج الحكومة فقرة تعتبر منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للفلسطينيين.
 
ودعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من جهتها بعد اجتماعها في رام الله أمس هنية إلى الالتزام بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير ووثيقة الاستقلال الفلسطيني والقانون الأساسي للسلطة.
 
كما حثت الحكومة المقبلة بالعمل لإيجاد "حل تفاوضي وحل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية".
 
مشعل: لن نتخلى عن المقاومة (رويترز)
انتقادات مشعل

من ناحيته انتقد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قيادة حركة فتح عندما اعتبر أن الذين "تحدثوا عن الدولة قبل التحرير لا فازوا بالدولة ولا بالتحرير" مؤكدا تمسك الحركة بالمقاومة حتى مع استلامها للسلطة.
 
وقال مشعل في كلمة ألقاها مساء أمس في الذكرى الأربعين لوفاة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني السابق خالد الفاهوم إن حماس ستكون "حريصة على تحرير الأرض وضمان حق العودة وإطلاق سراح الأسرى وضمان كل الحقوق الفلسطينية".
 
وأضاف القيادي الفلسطيني "نحن والصهاينة على موعد بالمعركة مع القدر.. يريدون معركة نحن لها، يريدون حربا نحن بنوها، يريدون صراعا نحن مع الصراع حتى آخر لحظة وسنهزم الصهاينة وسنحرر الأرض ولن نكون لقمة سائغة لهم".
 
وفي الإطار حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك في اتصال تليفوني عباس على الضغط على حماس للاعتراف بحق إسرائيل في الوجود، من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي الذي يزور كندا إن الاتحاد الأوروبي لن يقيم أي اتصال مع حماس ما لم تعترف بحق إسرائيل وبالاتفاقيات الفلسطينية الإسرائيلية الموقعة.
 
سعدات يرفض الرد على أسئلة الاستجواب الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)
فشل أممي
وعلى صعيد تداعيات الهجوم الإسرائيلي على سجن أريحا واعتقال الأمين العام للجبهة الشعبية
 أحمد سعدات ورفاقه، فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل لاتفاق بشأن بيان رئاسي يعرب عن القلق إزاء أعمال العنف التي شهدها قطاع غزة والضفة الغربية, خاصة أريحا.
 
ونفى مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور اتهام بريطانيا للبعثة الفلسطينية في نيويورك بعرقلة ذكر الأسباب التي دفعت بريطانيا لسحب مراقبيها من سجن أريحا.
 
من جهته قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني صائب عريقات إن ذلك يعتبر خطوة تمهيدية نحو تدمير السلطة الفلسطينية. وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية تدرس مستقبل السلطة في ضوء التصعيد الإسرائيلي في عموم الأراضي الفلسطينية.
 
في هذا السياق قال محامي سعدات الذي زاره في سجنه الإسرائيلي إن زعيم الجبهة الشعبية رفض الإجابة على أسئلة المحققين الإسرائيليين وأكد أنه مختطف ولا يمكن توجيه أي تهمة إليه.
 
كما نقل المحامي عن سعدات قوله "إن مسؤولا أمنيا فلسطينيا من مقاطعة أريحا التقى مع الارتباط الإسرائيلي قبل اقتحام السجن بساعة ولم يعد إلى السجن ليبلغنا بفحوى اللقاء، ولم نعرف ما يجري حتى تم الاقتحام".
المصدر : الجزيرة + وكالات