مقتل شخص في هجوم على مجمع أممي جنوبي السودان
آخر تحديث: 2006/3/16 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/16 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/16 هـ

مقتل شخص في هجوم على مجمع أممي جنوبي السودان

يان برونك وصف الوضع بدارفور بأنه تطهير قبلي (الفرنسية-أرشيف)
قالت الأمم المتحدة إن شخصا قتل وأصيب آخران بجروح في هجوم شنه مسلحون على مجمع تابع للمفوضة العليا لشؤون اللاجئين بجنوبي السودان.
 
وأضافت المفوضية في بيان لها أنه لا تتوفر تفاصيل عن الهجوم الذي وقع الليلة الماضية بمدينة بي الجنوبية, لكنها ذكرت أن المصابين نقلا لمستشفى في جوبا وأنهما سينقلان إلى نيروبي.
 
ويأتي الهجوم المسلح في وقت احتدم فيه الجدل بشأن تدخل قوات تابعة للأمم المتحدة في إقليم دارفور غربي البلاد, حيث لاتزال الخرطوم رافضة لمثل ذلك التدخل.
 
تشاؤم
ووصف يان برونك ممثل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الوضع في الإقليم بأنه "يدعو للتشاؤم" منددا بوقوع معارك يومية في دارفور.
 
كما وصف برونك الأحداث في دارفور بأنها "تطهير قبلي", مشيرا إلى أن مسلحين يركبون الجمال يشنون هجمات على قرى جنوبي الإقليم مما أدى إلى مقتل نحو 400 شخص منذ فبراير/شباط الماضي.
 
وحذر المسؤول الأممي من أن الوضع الأمني سيشهد "مزيدا من التدهور إذا لم يتم إحلال السلام في الإقليم, مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لم يسجل حتى الآن أي تقدم في مفاوضات أبوجا.
 
وكان علي عثمان طه نائب الرئيس السوداني قال في تصريحات له أمس إن بلاده تعارض مطلقا نشر تلك القوة "قبل أن يتم التوقيع على اتفاق سلام", مشددا على أن بلاده "لن تقبل خرق الأمم المتحدة للسيادة الوطنية".
 
كما أكد أن السودان يرفض أن تحاكم محكمة الجزاء الدولية سودانيين يشتبه في ضلوعهم في جرائم مرتبطة بالصراع في دارفور.
المصدر : وكالات