التحقيقات في مقتل قرنق تأخرت عن موعدها (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير المالية الأوغندي عزرا سوروما أن شركة تأمين ستدفع لأوغندا ثلاثة ملايين دولار كتعويض عن طائرة هليكوبتر رئاسية، بعد أن قررت أن التحطم الذي أسفر عن مقتل الزعيم الجنوبي السوداني جون قرنق كان حادثا.

وقال وزير المالية إن قيام شركة التأمين الوطنية بتعويض أوغندا عن طائرتها سيساعد المنطقة على وضع نهاية للمأساة.

وقد تأجل إعلان نتائج تحقيق رسمي في حادث التحطم الذي وقع عندما كان زعيم المتمردين السابق في طريق عودته جوا إلى وطنه، بعد محادثات مع الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.

وأطلقت وفاة قرنق بعد ثلاثة أسابيع فقط من توليه منصب النائب الأول للرئيس السوداني في يوليو/تموز الماضي، شرارة أسوأ أحداث للشغب في السودان منذ عشرات السنين، وأدت أيضا إلى تعطيل اتفاق السلام الذي وقعه مع الحكومة الشمالية لإنهاء حرب أهلية استمرت أكثر من عشرين عاما.

كما أشعل مقتل قرنق الشكوك بين الجنوبيين في أن الحكومة الشمالية لن تحترم الاتفاق الذي وقعته في العام الماضي، والذي يتضمن اقتسام السلطة والثروة وتشكيل حكومة ائتلافية واستفتاء على الانفصال بعد ستة أعوام.

المصدر : وكالات