صدام حسين ومعاونوه قد يدافعون عن أنفسهم أمام المحكمة اليوم (الفرنسية-أرشيف)

قالت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين إن وفدا منها التقاه الليلة الماضية استعدادا لاستئناف جلسات محاكمته مع سبعة من كبار معاونيه اليوم في قضية الدجيل التي وقعت أحداثها عام 1982.

وقالت المحامية اللبنانية بشرى الخليل -التي تتولى الدفاع عن نائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان أيضا- إن "الرئيس في صحة جيدة ومعنوياته مرتفعة"، مشيرة إلى أن خمسة من هيئة الدفاع سيحضرون الجلسة.

من جانبه قال عضو فريق الدفاع عن صدام المحامي زياد النجداوي إن المحامين الخمسة المقرر أن يحضروا جلسة اليوم هم خليل الدليمي الذي يرأس فريق الدفاع ووزير العدل الأميركي الأسبق رامزي كلارك ووزير العدل القطري السابق نجيب النعيمي ورئيس نقابة المحامين الأردنيين صالح العرموطي والمحامي الأردني عصام الغزاوي.

وكان كلارك حذر في مؤتمر صحفي له بالعاصمة الأردنية من أن حكم الإعدام الذي قد يصدر ضد موكله سيدخل العراق في حرب طائفية دموية ويقسمه إلى الأبد.

وقال رئيس هيئة الادعاء العام للمحكمة جعفر الموسوي إن المتهمين سيبدؤون في جلسة اليوم سرد أقوالهم وروايتهم للأحداث إثر محاولة الاغتيال التي تعرض لها صدام وحراسه عام 1982 في ذروة الحرب العراقية الإيرانية.

وعقدت آخر جلسة للمحاكمة يوم 29 من الشهر الماضي بحضور صدام حسين والمسؤولين السبعة.

وكان أبرز ما ورد بتلك الجلسة إقرار صدام بأن بساتين في الدجيل, حيث أطلقت النيران على موكبه, تم تجريفها بقرار من مجلس قيادة الثورة وهو أعلى سلطة في البلاد وتحت رئاسة صدام نفسه.

المصدر : وكالات