أطفال عراقيون يشاهدون دبابة أميركية تحترق (رويترز)

أعلن متحدث باسم الخارجية الأميركية اليوم عن العثور على جثة رهينة أميركي في العراق كان قد اختطف العام الماضي مع ثلاثة آخرين.

وذكر المتحدث باسم الخارجية نويل كلاي أن مكتب التحقيقات الفدرالي أكد أن الجثة التي عثر عليها في بغداد أمس تعود إلى توم فوكس (54عاما) وهو واحد من أربعة أميركيين اختطفوا بالعراق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف أن فحوصات سيتم إجراؤها على الجثة في الولايات المتحدة فيما ستواصل السفارة الأميركية ببغداد تحقيقاتها في الحادث داعيا إلى إطلاق باقي الرهائن المحتجزين بدون شروط.

حصيلة
من جهة أخرى قتل جندي أميركي بالإضافة إلى 20 عراقيا وأصيب 22 آخرون في سلسلة هجمات متفرقة في بغداد وسامراء وتكريت ومدن أخرى خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ففي الفلوجة قتل 11 عراقيا بينهم رجال شرطة وجنود ومدنيون فيما أصيب ستة آخرون بانفجار شاحنة عند حاجز أميركي عراقي مشترك.

وقال بيان للجيش الأميركي إن جنديا من مشاة البحرية وعسكري عراقي وثلاثة مدنيين من عائلة واحدة قضوا بالانفجار دون أن يشير إلى مقتل رجال الشرطة.

واستهدفت دوريات للشرطة وأفراد من الجيش في سامراء وتكريت وبعقوبة والرضوانية وتكريت مما أدى إلى مقتل عقيد بالجيش وثلاثة رجال شرطة وشيخ سني تصادف وجوده في مكان انفجار بسامراء كما سقط عدد من الجرحى.

وقتل مدنيان عراقيان وأصيب أربعة آخرون في انفجاريين وقعا في بغداد والإسكندرية الواقعة على بعد 50 كلم إلى الغرب منها.

خطباء المساجد حثوا الساسة على تشكيل حكومة للخروج من الفوضى (رويترز)

من جهة أخرى نقل عن ضابط في الشرطة العراقية قوله إن دبابة أميركية من طراز "إبرامز" احترقت جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرورها على طريق القناة شرق بغداد.

السفير الأميركي
سياسيا دعا كل من زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني والسفير الأميركي زلماي خليل زاده قادة الأحزاب العراقية الى اجتماعين منفصلين لبحث الأزمة الناشبة عن رفض الأكراد والسنة ترشيح إبراهيم الجعفري لرئاسة الحكومة وذلك بعد ساعات من دعوة الرئيس جلال الطالباني البرلمان إلى الانعقاد في 19 الجاري.

ودعا السفير الأميركي قادة الأحزاب والكتل العراقية إلى اجتماع يعقد خارج بغداد "وربما خارج العراق" للبحث في معضلة ترشيح رئيس الوزراء المؤقت إبراهيم الجعفري لرئاسة الحكومة.

وقالت الناطقة باسمه إليزابيث كولتون "إن فكرة اللقاء لازالت في مراحل نقاشها الأولى ولا يوجد شيء محدد حول مكان عقد الاجتماع أو وزمانه".

من جهته حث البرزاني القادة العراقيين على الاستجابة لدعوته إلى طاولة مستديرة لبحث الأزمة الحالية والاتفاق على تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال في بيان إن "المفاوضات في بغداد وصلت إلى حالة يمكن وصفها بالأزمة، وللخروج من هذه الأزمة نحتاج إلى آلية جديدة وفي موقع آخر ولم شمل الجميع حول مائدة مستديرة".

ردود
وذكر كمال السعيدي القيادي في حزب الدعوة الذي يترأسه الجعفري أن حزبه لايعارض الذهاب إلى إربيل لكنه يريد أن يعرف دواعي الدعوة الكردية.

ومعلوم أن الأطراف الكردية والسنية إلى جانب القائمة العراقية التي يقودها رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي رفضت ترشيح الجعفري لذلك المنصب بحجة أنه غير حيادي في تسييره شؤون البلاد.

بوش قال إن أحداث سامراء حرفت واشنطن عن أهدافها بالعراق (الفرنسية)

ويصر الائتلاف الشيعي على مقاومة الضغوط لإجباره على سحب ترشيح الجعفري لرئاسة الوزراء، مشيرا إلى أن الأكراد والسنة الذين يسعون للحصول على منصبي رئيس البلاد ورئيس البرلمان يحتاجون لدعم الائتلاف لمرشحيهما وهو ما يذكر بأن الأطراف ربما تكون بحاجة إلى التوصل إلى تسوية كي تحقق ما تريده.

وقد حث أئمة المساجد السنية والشيعية في العراق في خطب الجمعة أمس قادة العراق على الإسراع في تشكيل حكومة قوية قادرة على إخراج البلاد من حالة الفوضى والتداعيات الأمنية الخطيرة التي تعيشها.

وفي واشنطن اعترف الرئيس الأميركي جورج بوش أمس بأن تفجير ضريح سامراء الشهر الماضي أدى إلى سقوط مئات القتلى "وإعاقة الأهداف" التي تسعى بلاده لتحقيقها بالعراق.

المصدر : وكالات