المعتقلون الذين جرت من أجلهم المظاهرة سبق أن نظموا مظاهرة في مطار البحرين (الفرنسية)  
فرقت قوات الأمن البحرينية تظاهرة لأهالي سجناء أدانتهم السلطات بأحداث شغب في مطار البحرين واعتقلت عددا من المشاركين في التظاهرة.

وتحولت المظاهرة التي جرت مساء أمس إلى مواجهة مع قوات مكافحة الشغب بالقرب من مجمع "الدانة" التجاري شمال العاصمة المنامة.

وقال شهود عيان إن المحتجين هربوا إلى داخل المجمع التجاري فور وصول قوات مكافحة الشغب، وأضافوا أن قوات مكافحة الشغب لاحقتهم إلى داخل المجمع ما أدى إلى إصابة عدد من المحتجين بجراح واعتقال بعضهم.

وقال الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة الذي كان حاضرا التظاهرة "لقد كانت هناك إصابات وجرت مفاوضات بين قوات الأمن والمحتجين داخل المجمع لإخلاء المصابين ومن ثم جاءت ثلاث سيارات إسعاف أخلت المصابين، وأحصينا 13 حالة من الإصابات وعددا غير محدد من المعتقلين".

وقال نبيل رجب الناشط في مجال حقوق الإنسان إن رجال الشرطة أطلقوا الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية على المتظاهرين بعد أن ردد بعضهم هتافات معادية لرئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

وقال مسؤول بالشرطة لوكالة أنباء البحرين إن المتظاهرين اقتحموا مجمعا تجاريا وأتلفوا ممتلكات وإن قوات الأمن اضطرت لدخول المجمع التجاري لإخراج من أسماهم مثيري الشغب وإعادة الأمور إلى طبيعتها، مشيرا إلى إلقاء القبض على بعض الأشخاص دون أن يحدد عددهم.

وقال المدير العام لمديرية شرطة محافظة العاصمة العقيد عيسى المسلم من جهته إن مجموعة قامت بتنظيم اعتصام مرخص بالقرب من مجمع الدانة بشكل سلمي، "إلا أن مجموعة من الأشخاص قامت بالتجمع دون إخطار الجهات الأمنية المختصة حيث بدأت بإثارة الشغب والتخريب وإطلاق عبارات خارجة عن القانون".

وتابع "تمكن رجال الأمن من القبض على عدد من مثيري الشغب وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تمهيدا لإحالتهم على النيابة العامة".

وكانت محكمة بحرينية أصدرت في فبراير/ شباط أحكاما بالسجن لمدة سنتين ضد 16 شخصا بتهمة التجمهر في مطار البحرين في



ديسمبر/ كانون الأول الماضي احتجاجا على توقيف رجل الدين الشيعي محمد سند الذي كان قادما من إيران.

المصدر : وكالات