الجعفري أثناء مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع قادة الأحزاب العراقية (رويترز)

قررت لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية تأجيل اجتماعها الذي كان مقررا أمس لاختيار رئيس للوزراء إلى السبت المقبل بناء على طلب حزب الفضيلة، ولانشغال أعضاء الائتلاف بمراسيم عاشوراء.

وهناك أربعة مرشحين للمنصب، هم رئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري من حزب الدعوة الإسلامية، وعادل عبد المهدي من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، ونديم الجابري من حزب الفضيلة، إضافة إلى حسين الشهرستاني من كتلة المستقلين.

من جانبها أعلنت جبهة التوافق العراقية السنية موافقتها على المشاركة في الحكومة المقبلة، لكنها قالت إن تلك الموافقة مشروطة ببرنامج يفضي لإنهاء الاحتلال والحفاظ على وحدة العراق والقبول بإعادة النظر بالدستور.

المواجهات
وفي التطورات الميدانية قتل شرطي وأصيب آخر في مدينة كركوك شمال بغداد بيد مسلحين. كما قتل جندي عراقي وأصيب آخران في انفجار قنبلة على جانب إحدى الطرق في الفلوجة.

وفي مدينة سلمان بك جنوب شرق بغداد قالت الشرطة إن اثنين من عناصرها قتلا وأصيب اثنان عندما انفجرت سيارة مفخخة قرب حاجز تفتيش.

كما أفادت الشرطة في بغداد بأن سبعة موظفين أصيبوا بجروح جراء قصف شنه مسلحون بقذائف الهاون على مصفاة الدورة, ولكن عمل المصفاة ما زال مستمرا.

بيد أن المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد قال إن العمال أصيبوا في انفجار شاحنة صغيرة قرب المصفاة، ما أدى أيضا إلى وقوع أضرار في مبنيين للعاملين.

وفي هجوم آخر جرح شرطي عراقي في هجوم شنه مسلحون على دورية للشرطة العراقية غربي العاصمة بغداد، حسب ما أفادت مصادر أمنية. كما قتل عنصر في الاستخبارات العسكرية في كمين نصبه مسلحون غربي العاصمة.

واستعدادا لاحتفال الشيعة بذكرى عاشوراء التي تحل في العاشر من شهر محرم الجاري شددت السلطات العراقية إجراءاتها في بغداد ومدينتي كربلاء والنجف اللتين ستشهدان مراسيم الاحتفال.

واشنطن تتكفل بتجهيز قوات سلفادورية تعمل في العراق (رويترز-أرشيف)
استهداف قوات دانماركية
في تطور آخر أعلن مصدر في رئاسة أركان الجيش الدانماركي الاثنين أن جنودا دانماركيين في العراق تعرضوا لإطلاق نار في جنوب البلاد.

وذكر أن القوات التي يبلغ تعدادها 530 جنديا تعرضت لإطلاق نار وقذف بالحجارة. وأضاف أن الجنود أبطلوا عبوة ناسفة مزروعة في القرنة، مشيرا إلى أن قواته لم تعد تتمتع بشعبية بين الناس كما كانت من قبل بسبب الرسوم المسيئة التي نشرت الغضب بين العراقيين.

في السياق أعلن الرئيس السلفادوري طوني ساكا أنه بصدد إرسال 380 جنديا إلى العراقي لتحل محل قوات مماثلة تعمل في الكوت (160 كلم) جنوب شرق العراق في عملية تبديل روتيني.

وفي ملف الرهائن عرض المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا الاثنين وساطته لتسهيل الإفراج عن المهندسين الألمانيين المخطوفين في العراق اللذين لا تملك برلين أي معلومات عنهما بعد ثلاثة أيام على انقضاء المهلة التي حددها الخاطفون.

وقال رئيس المجلس أيوب أكسيل كولر إن المجلس لن يتردد في تقديم المساعدة لإطلاق الرهينتين رينيه براونليش (31 عاما) وتوماس نيتشكي (28 عاما) اللذين خطفهما منذ 24 يناير/ كانون الثاني في شمال العراق مسلحون قالوا إنهم ينتمون إلى "كتيبة أنصار التوحيد والسنة".

المصدر : وكالات