تحذير أمني عالمي بعد فرار 23 من القاعدة باليمن
آخر تحديث: 2006/2/6 الساعة 03:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/6 الساعة 03:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/8 هـ

تحذير أمني عالمي بعد فرار 23 من القاعدة باليمن

جمال بدوي العقل المدبر للهجوم على المدمرة الأميركية في عدن من أبرز الهاربين (رويترز-أرشيف)

أطلقت الشرطة الدولية (الإنتربول) تحذيرا أمنيا عالميا بعد فرار 23 سجينا بعضهم من أبرز أعضاء تنظيم القاعدة في اليمن.

ووصفت الشرطة الدولية الهاربين بأنهم "خطر واضح وقائم على جميع الدول"، وقالت إن من بين الهاربين جمال بدوي العقل المدبر للهجوم على المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 الذي قتل فيه 17 بحارا أميركيا.

ومن أبرز السجناء الهاربين الآخرين فواز الربيعي المحكوم عليه بالإعدام لتزعمه جماعة أدينت بشن هجوم على ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ قبالة السواحل اليمنية في العام 2002 أسفر عن مقتل أحد أفراد طاقمها.

وقال موقع المؤتمر الذي تديره الحكومة على الإنترنت إن 17 سجينا من الفارين أدينوا في جرائم لها صلة بتنظيم القاعدة وإن الستة الآخرين كانوا ينتظرون محاكمتهم بتهم مماثلة.

وقال مصدر أمني يمني إن النفق الذي فر من خلاله السجناء يعتقد أن طوله نحو 140 مترا ويؤدي إلى مصلى للنساء في أحد المساجد.

ويتعلق تعميم الإنتربول بـ184 دولة هم أعضاء المنظمة التي لم تصدر بعد مذكرات اعتقال منفصلة للهاربين بعد يومين من فرارهم.

وطلب الأمين العام للإنتربول رونالد نوبل من اليمن تقديم المعلومات المطلوبة فورا، وذكر أن فرار هؤلاء السجناء لا يمكن اعتباره مشكلة داخلية.

وأضاف "ما لم يصدر الإنتربول مذكرات حمراء لهؤلاء الهاربين فورا وما لم يلتزم المجتمع الدولي بتعقبهم فسيتمكنون من السفر دوليا ويتجنبون رصدهم ويشاركون في أنشطة إرهابية مستقبلا".



المصدر : وكالات