هجوم اليوم جاء بعد ساعات على غارتين إسرائيليتين على شمال غزة (الفرنسية)


قالت الشرطة الإسرائيلية وخدمة الإسعاف إن فلسطينيا قتل شخصا وأصاب خمسة ركاب طعنا في حافلة صغيرة في مدينة بتاح تكفا شمال تل أبيب.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مسؤول في الشرطة قوله إن عربيا صعد إلى حافلة صغيرة واستل سكينا وبدأ يطعن الركاب، وأضاف أن الركاب تمكنوا من تجريده من السكين بسرعة واعتقاله.
 
وقال مسؤولون في مستشفى بيلينسون إن امرأة قتلت وأصيب خمسة أخرون في الطعن الذي وقع خلال ساعة الذروة الصباحية في بداية أسبوع العمل الاسرائيلي. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
 
ونقلت إذاعة إسرائيل عن شاهد عيان قوله "كنت أقود السيارة متوجها إلى تل أبيب وأوقفتني إشارة حمراء. ثم رأيت فتى يبدو عربيا يستل سكينا ويطعن الناس".
 
وقال مراسل الجزيرة نت في فلسطين إن شرطة الاحتلال تحقق في علاقة الهجوم بعثورها الليلة الماضية على عبوة ناسفة في أحد الحقول القريبة من المدينة.
 
ويأتي الهجوم بعد ساعات قليلة من استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة ثمانية في غارة شنتها مروحية إسرائيلية واستهدفت منشأة لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مدينة غزة.
 
كما شن الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم غارات جديدة استهدفت هذه المرة منطقة غير مأهولة في بيت حانون شمال قطاع غزة، دون أن تسفر الغارات عن أي إصابات.
 

وتوعدت كتائب شهداء الأقصى بالرد على استشهاد ثلاثة من أعضائها وأعلنت في بيان لها "حالة الاستنفار القصوى لكافة مجموعات مجاهدينا للرد على هذه الجريمة".

المصدر : الجزيرة + وكالات