سكان بعض القرى استعانوا بالحمير والبغال لفك عزلتهم (الفرنسية)

تسببت الثلوج الكثيفة التي تساقطت على الجزائر في قطع عدد من الطرق الرئيسية في شمال البلاد خاصة الرابطة بين العاصمة الجزائرية ومحافظتي الجلفة والمدية إلى الجنوب والغرب.
 
وقد تساقط على مدى الأيام القليلة الماضية ما يقارب الـ60 سم من الثلوج, فسدت الطرق المؤدية إلى العديد من القرى وتقطعت السبل بأهلها الذين لم يجدوا من طريق لفك عزلتهم إلا الحمير والبغال.
 
كما أدى ذوبان الثلج في منطقة القبائل إلى حدوث فيضانات أودت بحياة شخص واحد.
 
وقد تحسن الوضع الجوي لكن الأرصاد الجوية تتوقع مزيدا من الثلوج والأمطار ابتداء من اليوم على قمم الجبال التي يفوق ارتفاعها الـ700م, كما توقعت حدوث فيضانات في 14 محافظة تقع في شمال البلاد.
 
وقد تساقطت على الجزائر في الشتاء الماضي كميات من الثلوج فاقت المترين في العديد من مناطق شمال البلاد, وأدت إلى قطع العديد من الطرق, وشهد العديد من المناطق مظاهرات بسبب الغلاء الذي تشهده إسطوانات الغاز عند انخفاض درجة الحرارة التي تهبط في بعض المناطق إلى عشر درجات تحت الصفر.

المصدر : الفرنسية