الأمن السعودي يشتبك مع مسلحين في إحدى ضواحي الرياض
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ

الأمن السعودي يشتبك مع مسلحين في إحدى ضواحي الرياض

الاشتباكات وقعت بعد يومين من محاولة تفجير منشأة أبقيق النفطية (الفرنسية)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر سعودي قوله إن قوات الأمن السعودية اشتبكت مع مسلحين مطلوبين أمنيا في إحدى ضواحي العاصمة الرياض في ساعة مبكرة من صباح اليوم.
 
ويأتي ذلك بعد يومين من محاولة انتحاريين تفجير منشأة أبقيق النفطية الواقعة شرق السعودية. وقالت وزارة الداخلية السعودية إن الانتحاريين اللذين حاولا تفجير المنشأة الجمعة الماضية استعملا طنين من المتفجرات في هجومهما الفاشل الذي تبناه تنظيم القاعدة.
 
وذكرت الوزارة أن الهجوم نفذ بواسطة سيارتين من نوع بيك آب شحن كل منهما بما يزيد على طن من مادة نيترات الأمونال وكميات غير محددة من متفجرات أخرى منها النيتروجلسرين وآر.دي.إكس.
 
كما كشفت عن هوية الانتحاريين بعد إجراء تحاليل الحمض النووي, وقالت إن منفذي الهجوم هما محمد بن صالح بن محمد الغيث وعبد الله بن عبد العزيز بن إبراهيم التويجري.
 
وأوضحت وزارة الداخلية أن الاثنين كانا ضمن قائمة مطلوبين نشرت أسماؤهم في يونيو/حزيران الماضي. وقالت مصادر أمنية إنه لم يتبق منها الآن إلا أربعة رجحت أن يكونوا مختبئين داخل المملكة.
 
ويعتبر هذا الهجوم الأول من نوعه على منشأة نفطية سعودية, وسبقه هجوم في أول مايو/أيار 2004 على شركة أميركية بمنطقة ينبع، حيث قتل مسلحون ستة من العمال الغربيين وسعوديا، قبل أن تتمكن قوات الأمن من القضاء عليهم.
المصدر : وكالات