العفو يأتي بعد يوم من منع احتجاج للمعارضة
قالت الحكومة التونسية إن الرئيس زين العابدين بن علي أصدر السبت عفوا عن 1298 سجينا وتمتيع 359 آخرين بالسراح الشرطي.
 
وأفادت مصادر رفضت نشر أسمائها أن من بين المطلق سراحهم  70 من أعضاء حركة النهضة الإسلامية المحظورة  وعلى رأسهم مدير صحيفة الفجر السابق حمادي الجبالي المحبوس منذ عام 1990.
 
وأكدت من جهتها مصادر من حركة النهضة الإفراج عن العشرات من أعضائها دون أن تقدم تفاصيل أخرى.
 
وكان الناطق باسم حركة النهضة علي العريض قال في وقت سابق إنه لا يعرف حتى الآن إن كان من بين المفرج عنهم أعضاء من الحركة.
 
ويعتقد على نطاق واسع أن العفو شمل عددا كبيرا من المعارضين لكن السلطات التي تنفي وجود سجناء رأي تتفادى إعلان ذلك لما قد يسببه من إحراج على حد تعبير محللين.
 
تأتي هذه الخطوة المفاجئة بعد يوم واحد من منع الحكومة لمظاهرة تطالب بالحريات وإطلاق سجناء الرأي.
 
وتتهم المعارضة السلطات باعتقال أكثر من 500 سجين سياسي أغلبهم من حزب النهضة وهو ماتنفيه الحكومة باستمرار وتقول إنه حتى المعارضين المسجونين حوكموا من أجل جرائم حق عام.

المصدر : وكالات