مقتل شرطي أثناء تشييع أطوار بهجت ببغداد
آخر تحديث: 2006/2/25 الساعة 11:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/25 الساعة 11:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/27 هـ

مقتل شرطي أثناء تشييع أطوار بهجت ببغداد

أطوار بهجت

شيعت جنازة الزميلة أطوار بهجت مراسلة الجزيرة سابقا في بغداد.

ورغم تمديد حظر التجول قتل رجل أمن عراقي  بنيران مسلحين أثناء مرور الموكب الذي كان محاطا بقوات الشرطة العراقية.

ويعتقد أن الهجوم كان يستهدف الشرطة وليس الجنازة أثناء مرور الموكب على الطريق الرئيسي غرب بغداد متوجها إلى مقبرة الكرخ.

وأكد زياد السامرائي أحد الصحفيين في بغداد في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن إطلاق النار كان موجها لرتل لقوات مغاوير وزارة الداخلية العراقية. وأضاف أن موكب الجنازة مر بسلام ولم يصب أحد من المشيعين بسوء.

وتصاعدت الهجمات مؤخرا على مغاوير الشرطة وسط اتهامات لأعضائها بالتورط في أعمال عنف وانتهاكات تصل إلى درجة تشكيل ما سمي فرق الموت.

واستشهدت أطوار بهجت مراسلة قناة العربية وزميلاها المصور خالد محمود الفلاحي ومهندس البث عدنان خير الله بنيران مسلحين مجهولين خطفوهم الأربعاء الماضي في سامراء التي توجهوا إليها لمتابعة تطورات الهجوم على قبة مرقدي الإمامين الهادي والعسكري.

وعثر على جثث الثلاثة الخميس الماضي ما أثار موجة انتقادات عربية ودولية من المنظمات الحقوقية والصحفية لاستمرار الاعتداءات على الصحفيين في العراق. ونددت إدارة الجزيرة وموظفوها ولجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك بقتل المراسلة وأفراد طاقمها وشجبت استهداف الصحفيين.

كانت الشهيدة أطوار التحقت بالعمل بالجزيرة منذ نحو ثلاث سنوات بعد الحصول على دورة تدريبية بمكتب القناة ببغداد المغلق منذ نحو عام ونصف. وبدأت العمل مطلع الشهر الجاري للعمل بقناة العربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات