حمد بن جاسم بن جبر وأكمل إحسان الدين أوغلو خلال اجتماع الدوحة (الجزيرة نت)
 
أطلق اجتماع الدوحة الذي ترأسه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان, نداء إلى العالم أكد فيه على ضرورة احترام الثقافات والأديان في تحرك غير مسبوق لاحتواء أزمة الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.
 
وتبنى المشاركون في ختام اجتماع الطاولة المستديرة الذي دعا له أنان, بيانا مشتركا مساء أمس ناشدوا فيه الجميع ممارسة حق حرية الرأي بمسؤولية وعدم استخدامه ذريعة للتحريض على الكراهية وإهانة المعتقدات أو الشعوب.
 
وشارك في الاجتماع وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بين جاسم بن جبر آل ثاني ووزراء خارجية كل من إسبانيا ميغيل موراتينوس وتركيا عبد الله غل.
 
كما شارك فيه الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين أوغلو والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى, في حين غاب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن الحضور.
 
المجتمعون طلبوا من كوفي أنان تقديم الوثيقة إلى الجمعية العمومية ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي (الجزيرة نت)
ودعت المجموعة في بيانها الذي تلاه كوفي أنان في مؤتمر صحفي إلى ضبط النفس والإنهاء الفوري للأجواء الحالية السائدة التي تهدد بزرع بذور الخلاف بين المجتمعات والشعوب والدول.
 
وأعرب البيان عن أسفه للإساءة التي طالت المسلمين بسبب الرسوم الكاريكاتيرية وما تبعها من خسارة في الأرواح والممتلكات في عدة دول. كما أثنوا على التظاهرات والاحتجاجات السلمية التي خرجت في جميع أنحاء العالم.
 
وطالب المجتمعون من الأمين العام للأمم المتحدة عرض هذه الوثيقة على الجمعية العامة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي.
 
كما أكدوا عزمهم متابعة هذه الوثيقة والالتزام بصياغة إستراتيجية مشتركة وإجراءات تساهم في تجاوز الأزمة الحالية ومنع تكرارها فضلا عن نشر التسامح والاحترام المشترك بين الأديان والمجتمعات في أوروبا وأماكن أخرى.
 
ويعقد الاجتماع على هامش اجتماع مجموعة تحالف الحضارات الذي تستضيفه دولة قطر وتنطلق أعماله اليوم بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان وعدد من الشخصيات الدولية البارزة.
 
وأعرب المجتمعون عن أملهم في أن يصل اجتماع الجولة الثانية لمجموعة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات إلى سبل تشجيع أوسع وأعمق للاحترام والتفاهم المشترك بين الشعوب من مختلف المعتقدات والثقافات.
 
ويأتي اجتماع الدوحة في وقت تصاعد فيه التوتر بين المسلمين والغرب على خلفية الإساءة للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالرسومات التي نشرتها صحيفة دانماركية وأعادت نشرها عدة صحف أوروبية بدعوى حرية الرأي.
_______________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة