المعارضة التونسية تتجمع بالعاصمة للمطالبة بإطلاق الحريات
آخر تحديث: 2006/2/24 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/24 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/26 هـ

المعارضة التونسية تتجمع بالعاصمة للمطالبة بإطلاق الحريات

إضراب عن الطعام نفذته المعارضة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجا على غياب الحريات (الفرنسية-أرشيف)

تنظم المعارضة التونسية المنضوية في ما يسمى بهيئة 18 أكتوبر -التي تضم أحزابا من مشارب مختلفة ومنظمات حقوق الإنسان- تجمعا في وسط تونس للمطالبة بإطلاق الحريات ورفع القيود عن الصحافة وعن التجمعات السياسية.
 
غير أن مطلب التجمع اصطدم برفض السلطات التونسية التي أبلغ مسؤول القسم السياسي في داخليتها المنظمين بالرفض شفاهة, حسب الأمين العام للحزب الديمقراطي التقدمي نجيب الشابي.
 
وتوقع الشابي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن لا يحقق التجمع الزخم الجماهيري المطموح, وأن لا تستجيب له إلا النخب, وأرجع ذلك إلى الانكماش الذي يعيشه المواطن التونسي, وإلى حالة الحصار الذي تفرضه السلطات في مثل هذه الحالات.

وأضاف الشابي أن السلطات التونسية لا تكلف نفسها حتى عناء تبليغ رفضها كتابة لأن "القانون هو إرادة اعتباطية " في يد إرادتها, لكنها اليوم أمام الأمر الواقع فهي "معزولة داخليا ومنهارة خارجيا بسبب سجلها في حقوق الإنسان".
 
وقد رأى الكاتب التونسي رضا الملولي -الذي يكتب في جريدة حقائق- أن الحركة غير قانونية باستثناء حزبين قانونيين, وتضم عناصر تريد أن يعود من أسماهم المتطرفين ومن يوظفون الدين لمآرب سياسية إلى المشهد السياسي التونسي في إشارة إلى حزب النهضة الذي يشارك في الهيئة. 
المصدر : الجزيرة