ملاحقة نادية ياسين قضائيا قد يكون وراء منعها مؤقتا من السفر للخارج (الفرنسية-أرشيف)

سمحت السلطات المغربية للقيادية الإسلامية نادية ياسين بالسفر إلى الخارج بعد أن منعت يوم الاثنين الماضي من التوجه إلى ألمانيا للمشاركة في ندوة حول الفكر الإسلامي.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن مصدر قضائي أن نادية ياسين -كريمة زعيم جماعة العدل والإحسان الشيخ عبد السلام ياسين- تستطيع مغادرة الأراضي الوطنية رغم الملاحقات القضائية ضدها.

ونادية ياسين وهي المتحدثة شبه الرسمية باسم هذه الجماعة، غير المرخص لها بالسفر رغم أن السلطات تغض النظر عن تحركاتها.

وكانت شرطة الحدود منعت نادية ياسين من السفر إلى ألمانيا الاثنين الماضي حيث كان من المتوقع أن تشارك في مؤتمر في برلين عنوانه "الحوار في موضوع الفكر الإسلامي".

لكن شرطة الحدود في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء أبلغتها بمنعها من السفر دون أن تقدم لها أي تفسير.

وقالت نادية إنها لا تشعر بالارتياح لهذا القرار، مؤكدة أنها ستتابع القضية لأن اللقاء الذي كان يفترض أن تشارك فيه قد انتهى وأنها حرمت من حقوقها وبالتالي ستطالب بإعادة سعر بطاقة السفر.

ويرجح أن يكون استئناف محاكمتها يوم 14 مارس/آذار المقبل والتي بدأت في الرباط في يونيو/حزيران 2005, هو سبب منعها من السفر.

وتحاكم نادية ياسين لإدلائها بتصريح لصحيفة مغربية أعربت فيه عن ميلها "الشخصي" إلى نظام جمهوري بدلا من النظام الملكي في المغرب.

المصدر : الفرنسية