عباس يكلف هنية رسميا بتشكيل الحكومة وشهيدان بنابلس
آخر تحديث: 2006/2/20 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/20 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/22 هـ

عباس يكلف هنية رسميا بتشكيل الحكومة وشهيدان بنابلس

إسماعيل هنية أول رئيس وزراء فلسطيني من حماس (الفرنسية)

يجري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس محادثات مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة اليوم حول تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

ومن المتوقع أن يكلف عباس رسميا إسماعيل هنية بتشكيل الحكومة المقبلة بعد أن حظي بتزكية الحركة لهذا المنصب.

وسيكون أمام هنية خمسة أسابيع لتشكيل الحكومة الجديدة، وقد أعلن أن حركته معنية بأن تكون مفتوحة على المحيط الإقليمي والدولي.

من جهته أقر الرئيس عباس في تصريحات للصحفيين في غزة بأن السلطة الفلسطينية تعيش أزمة مالية خانقة، بعد قرار إٍسرائيل حجز عائدات السلطة من الضرائب والجمارك التي تبلغ شهريا 50 مليون دولار، وإعلان عدد من الدول المانحة عزمها وقف المساعدات إثر فوز حماس في الانتخابات البرلمانية الشهر الماضي.

ويحذر مراقبون من أن السلطة قد تضطر للاستغناء عن عشرات الآلاف من الموظفين، مما قد يزيد التدهور الاقتصادي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال عباس إن اتصالات تجري مع أطراف إقليمية ودولية لتجاوز هذه الأزمة، وسط توقعات بأن يصل إجمالي عجز الميزانية إلى مليار دولار سنويا.

وتواصل قيادة حماس اتصالاتها مع العالمين العربي والإسلامي. وبعد جولة شملت دولاً عربية عدة وصل وفد بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل إلى طهران أمس في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

وقد صرح مشعل فور وصوله بأن الحركة تسعى إلى حشد دعم الدول العربية والإسلامية وغيرها للسلطة التي ستقودها. وبشأن ملف إيران النووي، أكّد مشعل حق طهران في الحصول على الطاقة النووية السلمية.

الاحتلال قام بعملية موسعة في مخيم بلاطة (رويترز)

شهيدان
ميدانيا استمر التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، واستشهد فلسطينيان من حركة الجهاد الإسلامي برصاص الاحتلال الإسرائيلي في عملية عسكرية بمدينة نابلس بالضفة الغربية فجر اليوم.

وأفادت أنباء بأن أحد الشهيدين هو أحمد أبو شرخ قائد سرايا القدس في نابلس. وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجنود الإسرائيليين رصدوا مسلحين عدة، وأطلقوا النار عليهم وأصابوا واحدا على الأقل.

وقالت حركة الجهاد إن أربعة أشخاص آخرين أصيبوا في اشتباكات نابلس، وأضافت أن أحد الشهيدين توفي على الفور في حين أن الآخر لقي ربه متأثرا بجروحه.

جاء ذلك عقب عملية عسكرية موسعة بمخيم بلاطة قرب نابلس، أسفرت أمس الأحد أيضا عن سقوط شهيدين. وهدمت قوات الاحتلال منازل عدة وشنت عمليات دهم على نطاق واسع في المخيم.

كما استشهد أمس فلسطينيان عضوان في لجنة المقاومة الشعبية في غارة إسرائيلية جوية على قطاع غزة.

في هذه الأثناء أفاد ناطق باسم جيش الاحتلال بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت شمال قطاع غزة اليوم، إثر إطلاق صواريخ قسام باتجاه إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات