استئناف محاكمة صدام بغياب جميع المتهمين
آخر تحديث: 2006/2/2 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/2 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/4 هـ

استئناف محاكمة صدام بغياب جميع المتهمين

مقاعد صدام ومعاونيه السبعة كانت فارغة في جلسة اليوم (الفرنسية)

استؤنفت اليوم في بغداد الجلسة العاشرة لمحاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه في قضية الدجيل في غياب جميع المتهمين وفريق الدفاع عنهم.

وقال رئيس المحكمة رؤوف رشيد عبد الرحمن إنه نظرا لإصرار صدام وبرزان التكريتي وطه ياسين رمضان وعواد البندر على عدم الحضور، فإن المحكمة قررت عدم استدعائهم لهذه الجلسة، مشيرا إلى أن المتهمين الباقين أبعدوا كذلك عن الجلسة بسبب إثارتهم الفوضى خارج قاعة المحكمة.

وقد عين القاضي محامين من المحكمة للدفاع عن المتهمين الغائبين، ثم استمعت بعد ذلك إلى شاهد جديد في القضية.

وقد تحدث الشاهد عن عمليات التعذيب التي تعرض لها بعد اعتقاله يوم التاسع من يوليو/ تموز عام 1982 إثر حادثة الدجيل، مؤكدا أنه شاهد شقيقه وابن عمته وتسعة معتقلين آخرين يقتلون على أيدي السلطات العراقية آنذاك.

وقال إنه يقدم شكوى ضد صدام حسين وبرزان التكريتي وطه ياسين رمضان وعواد البندر وعدد آخر من المسؤولين العراقيين وقت الحادثة. كما استمعت المحكمة إلى شاهد ثان تحدث عن التعذيب الذي تعرض له هو وأسرته ومشاهداته الأخرى المتعلقة بالقضية.

شروط الدفاع

هيئة الدفاع اشترطت استقالة القاضي الجديد للعودة إلى جلسات المحاكمة (رويترز)

وكان صدام حسين وأربعة من معاونيه وفريق الدفاع عنهم قد تغيبوا أمس عن جلسة محاكمتهم أمام المحكمة التي بدأت بتأخير عدة ساعات بحضور ثلاثة متهمين فقط هم مسؤولو حزب البعث سابقا في بلدة الدجيل محمد العزاوي وعبد الله كاظم الرويد وعلي دايح.

ووضع فريق الدفاع 11 شرطا ليحضر جلسات المحاكمة, وطالب على لسان المحامي خليل الدليمي بنقلها إلى "دولة أخرى يمكنها ضمان الأمن ولو كانت الولايات المتحدة". كما طالب باستقالة القاضي الذي اتهمه بأنه اتخذ قرارا مسبقا بإدانة الرئيس صدام.

وتستأنف المحاكمة وسط جدل كبير أثاره أسلوب القاضي الذي بدا حريصا على أن يبدو بعيدا عما اتهم به سلفه الكردي المستقيل رزكار أمين، من ليونة مع صدام ومساعديه.

وقد أثار تعيين القاضي عبد الرحمن (64عاما) الذي ولد بحلبجة وساهم بتأسيس منظمة حقوق إنسان بكردستان عام 1991 جدلا كونه عين بعد استبعاد قاض آخر بدعوى أنه كان عضوا بحزب البعث, ولكونه اعتقل في عهد صدام حسين وتعرض للتعذيب.

المصدر : وكالات