مروحيتان تابعتان لسلاح البحرية الأميركية المتمركز قبالة سواحل جيبوتي (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تحطم مروحتين تابعتين لمشاة البحرية (المارينز) قبالة سواحل جيبوتي بالقرن الأفريقي وعلى متنهما 12 عسكريا.
 
وقال بيان للبنتاغون إنه تم إنقاذ عنصرين من أفراد الطاقمين في حين ما يزال 10 آخرون في عداد المفقودين. وأشار إلى أن فرق الإنقاذ العسكرية الأميركية والفرنسية والجيبوتية المتمركزة بالقرب من موقع الحادث بدأت عمليات بحث واسعة عن المفقودين.
 
وأوضح أن المروحيتين -وهما من طراز "سي إتش-53" كانتا في مهمة تدريبية ليلية، وتحطمتا بالقرب من رأس سيوان شمال جيبوتي مساء الجمعة.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن متحدث باسم البنتاغون قوله إنه لا يوجد ما يدعو للاعتقاد بأن سبب الحادث هو نيران معادية. إلا أنه لا يعرف ما إذا كانت الطائرتان قد اصطدمتا ببعضهما البعض.
 
تجدر الإشارة إلى أن مروحية "سي إتش-53" تقل طاقما يتراوح عدده بين  ثلاثة وثمانية أشخاص، ويبلغ سعرها 26 مليون دولار.
 
 وقد دخلت هذه المروحية -التي تستخدم لنقل المعدات الثقيلة والمؤن من الشاطئ إلى السفن الحربية وبالعكس- الخدمة في مشاة البحرية منذ عام 1981.

المصدر : وكالات