بوش يدعو لمضاعفة عدد القوات الدولية بدارفور
آخر تحديث: 2006/2/18 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/18 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/19 هـ

بوش يدعو لمضاعفة عدد القوات الدولية بدارفور

الأمم المتحدة تتهم قوات الاتحاد الأفريقي بالفشل في القيام بمهمتها (الفرنسية-أرشيف)
دعا الرئيس الأميركي إلى إرسال المزيد من القوات الدولية إلى إقليم دارفور غرب السودان تكون مدعومة من حلف شمال الأطلسي، وتضم ضعف عدد عناصر قوة الاتحاد الأفريقي الحالية والبالغة سبعة آلاف رجل.
 
 
وقال جورج بوش "أعمل حاليا مع مجموعة من الرفاق للتشجيع على وجود مزيد من القوات تحت مظلة الأمم المتحدة على الأرجح".
 
وأضاف أن الأمر يتطلب إشرافا وتخطيطا وتسهيلا وتنظيما من حلف شمال الأطلسي.

وامتدح بوش في رد على سؤال بعد إلقائه خطابا أمام مئات الأشخاص في مدينة تامبا بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة جهد الاتحاد الأفريقي في دارفور، لكنه استدرك بالقول إنه "لم يحقق هدفه".
 
وفي واشنطن أوضح المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض أن بوش أعرب عن قلقه إزاء تدهور الوضع في دارفور خلال محادثات أجراها مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر.
 
وقال إن بوش وشيفر تناقشا في الإجراءات التي اتخذها الحلف بالفعل للمساهمة في وقف "العنف والإجراءات الأخرى التي يمكن أن يتخذها الحلف مستقبلا".
 
من جانبه دعا شيفر إلى مناقشة عمل حلف شمال الأطلسي في المنطقة التي تشهد حربا أهلية وأزمة إنسانية متفاقمة.

وكان بوش بحث أزمة دارفور الاثنين الماضي لدى استقباله الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان, حيث تمارس واشنطن التي تتولى حاليا رئاسة مجلس الأمن ضغوطا لإحلال قوة سلام للمنظمة الدولية محل قوة الاتحاد الأفريقي التي عجزت عن حفظ الاستقرار.

وسعى يان برونك الممثل الخاص لكوفي أنان في السودان إلى إشراك الحلف الأطلسي في هذه المهمة الجديدة, إلا أن هذه المشاركة قد تصطدم بمعارضة الخرطوم.

وكان مجلس الأمن خول أنان وضع خطة طارئة لإرسال قوة دولية لحفظ السلام في دارفور، وأعرب الأمين العام عن أمله في أن يوافق المجلس على قوة للأمم المتحدة تحل محل الجنود التابعين للاتحاد الأفريقي.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة واشنطن إلى أن تسهم بجنود وعتاد في أي قوة للمنظمة الدولية لحفظ السلام بالإقليم المضطرب.
 
من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في شهادة لها أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، إن بلادها تعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأفريقي في محاولة لحل أزمة دارفور مشيرة إلى أن واشنطن ترغب في الاستفادة من رئاستها لمجلس الأمن للتركيز على تلك القضية.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: