التلفزيون يتحدث عن وجود المزيد من الصور وأفلام الفيديو عن التعذيب (الفرنسية)

 
بث التلفزيون الأسترالي العام إس بي إس اليوم صورا جديدة لم تنشر من قبل تظهر تعرض معتقلين في سجن أبو غريب في العراق للتعذيب من قبل جنود أميركيين.
 
وأوضح التلفزيون أن "حجم التجاوزات التي تظهر في الصور يشير إلى أن حالات التعذيب وسوء المعاملة التي سجلت في سجن أبو غريب في 2004 أسوأ بكثير مما يعتقد".
 
وأضاف التلفزيون أن هذه الصور لم تنشر من قبل وأنها تكشف عن "انتشار أكبر للانتهاكات في السجن بما في ذلك حوادث جديدة عن عمليات قتل وتعذيب وإذلال جنسي".
 
وتابع أنه "عندما تم تسريب الصور الأصلية للانتهاكات في سجن أبو غريب, عرضت تلك الصور خصوصا على أعضاء الكونغرس بما فيها الصور التي يعرضها".
 

سجناء يتعرضون للتهديد باستخدام الكلاب (الفرنسية)

وأضاف أن أعضاء الكونغرس "صدموا لما كشفت عنه هذه الصور الإضافية من هول الممارسات التي تجري في أبو غريب".
 
وقال المتحدثة باسم التلفزيون إنه سيعرض أيضا "عشرات الصور وقد يصل عددها إلى أربعين أو أكثر" موضحة أن التلفزيون واثق من مصداقية مصدر الصور وأشرطة الفيديو الجديدة.
 
وبين الصور التي عرضها التلفزيون صورة رجل جز عنقه وآخر أصيب بجروح بالغة في الرأس وثالث مغطى بما يبدو أنه مخلفات بشرية.
 
ويظهر في صور نشرت قبل بثها كاملة على التلفزيون رجل عار معلق من قدميه من سرير مرتفع وآخر يرتدي بزة برتقالية ومقنع وموثق ويهدده كلب على ما يبدو.
 
وعرض التلفزيون صورة لرجل تحمل ذراعه اليسرى آثار حروق. ويظهر في صورة رجل مصاب بجروح خطيرة في رأسه وملقى على نقالة والدماء تغطيه. ولم يظهر أي جنود أميركيين في الصور.

المصدر : وكالات