الحريري دعا للوحدة الوطنية في ذكرى اغتيال والده (الفرنسية - أرشيف)
حث زعيم الغالبية النيابية اللبنانية النائب سعد الحريري الشعب اللبناني على إحياء ذكرى اغتيال والده التي توافق الثلاثاء 14 فبراير/شباط الجاري واصفا هذه المناسبة باليوم الوطني.

وفي أول مؤتمر صحفي يعقده في بيروت بعد غياب خارج لبنان استمر ستة أشهر لأسباب أمنية، دعا الحريري كافة اللبنانيين إلى المشاركة في الاحتفال الذي سيقام في ساحة الحرية وسط بيروت مؤكدا ضرورة تمسك اللبنانيين بالوحدة الوطنية.

وكان الحريري قد غادر لبنان أواخر يوليو/تموز الماضي بدعوى وجود مؤامرة لاغتياله وأمضى معظم وقته بين السعودية وفرنسا حيث التقى زعمي البلدين بالإضافة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش في واشنطن.

جاءت عودة الحريري بعد يوم من صدور بيان اعتبر فيه خصوم سوريا في لبنان الذين يمثلون الأغلبية النيابية أن سلاح حزب الله لم يعد محل إجماع وطني.

وذكر مراسل الجزيرة أن البيان الذي أصدرته "قوى14 آذار" يكرر الموقف الذي أعلنه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط قبل يومين, ويحدد موقفا مسبقا من القضايا التي ستطرح في الحوار الوطني الذي يستعد لتنظيمه رئيس مجلس النواب نبيه بري.

المصدر : الجزيرة + وكالات