غالبية من مسيحيي لبنان مع تحالف عون ونصر الله
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ

غالبية من مسيحيي لبنان مع تحالف عون ونصر الله

المشككون بلقاء نصر الله وعون اعتبروا أنه قد يبعد لبنان عن حياديته (رويترز)

عبد الحليم قباني- بيروت

أكد غالبية المسيحيين المشاركين في استطلاع أجراه مركز بيروت للأبحاث والمعلومات أن اللقاء الذي جمع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ورئيس التيار الوطني الحر النائب ميشال عون يحقق مصلحة وطنية.

وصوت لصالح هذا الخيار 77.2% من المشاركين في الاستطلاع والبالغ عددهم 320 مقابل 22.8% اعتبروا أن اللقاء لن يحقق هذه المصلحة.

وقد امتدح النائب علي عمار من حزب الله نتيجة الاستطلاع، معتبرا أن التفاهم الذي جرى بين نصر الله وعون يحمل في طياته أبعادا وطنية ولم يكن موجها ضد أحد.

"
 الأمور المخفية التي تمخض عنها لقاء نصر الله وعون ما زالت محل تساؤل الكثير من المراقبين
"
وشدد على ضرورة تقييم هذا التفاهم وفق معايير منطقية ومتوازنة، مشيرا إلى أن القضايا التي تم بحثها لبنانية باستثناء ما يتعلق بتسوية العلاقات اللبنانية السورية.

كما أشاد المسؤول السياسي في التيار الوطني الحر جبران باسيل بالتفاهم، وقال إن التقارب بين الفرقاء اللبنانيين هو الذي يحقق المصلحة للبنان.

في المقابل شكك النائب أنطوان زهرا من كتلة القوات اللبنانية بنتائج الاستطلاع، وقال إن لقاء نصر الله وعون قد يُبعد لبنان عن حياديته بالصراع الإقليمي ويجره إلى حلف طهران-دمشق الذي أُسس مؤخرا.

وفي خضم استمرار هذا الجدل حيال اللقاء الذي جمع بين قطبين سياسيين بارزين في المشهد السياسي اللبناني، يبقى التساؤل قائما عن الأمور المخفية التي تمخض عنها هذا اللقاء.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة