الائتلاف العراقي الموحد يختار اليوم رئيسا جديدا للوزراء
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ

الائتلاف العراقي الموحد يختار اليوم رئيسا جديدا للوزراء

عادل عبد المهدي أبرز المرشحين لتولي رئاسة الوزارة العراقية الجديدة(الفرنسية)

توقع مسؤول كبير في الائتلاف العراقي الموحد أن يفوز عادل عبد المهدي نائب الرئيس الانتقالي بترشيح كتلة الائتلاف، لشغل منصب رئيس الوزراء لفترة ولاية كاملة أمدها أربع سنوات.

 

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه إن الائتلاف سيجري محادثات اليوم من أجل الانتهاء من حسم موضوع الترشيح. إلا أنه أشار كذلك إلى عقبات لايزال على الائتلاف تجاوزها، وتتمثل في إيجاد منصب لرئيس الوزراء الحالي إبراهيم الجعفري من حزب الدعوة الإسلامية الذي يشكل جزءا مهما من الائتلاف.

 

وأوضح أن مرشحين اثنين آخرين من مرشحي الائتلاف أعربا عن استعدادهما للخروج من المنافسة شريطة أن يحصلا على مناصب مثل نائب الرئيس.

 

إلا أن عضو الائتلاف عباس البياتي قال إن اختيار رئيس الوزراء بات ينحصر بين الجعفري وعادل عبد المهدي، وإن كلا من المرشحين حسين الشهرستاني (كتلة المستقلين) ونديم الجابري (رئيس حزب الفضيلة) لن يخوضا بشكل أو بآخر المنافسة.

 

وأوضح البياتي أن هناك طريقتين للاختيار هما التوافق أو التصويت، ما لم يتم تأجيل الاجتماع لوقت آخر.

 

وفي هذه الأثناء دعت الأمم المتحدة إلى الإسراع في تشكيل حكومة عراقية جديدة خصوصا بعد الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات التشريعية في العراق. وقالت المنظمة الدولية إنها تشجع القادة السياسيين على تشكيل حكومة تضطلع بالمسؤوليات نحو عراق آمن ومستقر لجميع مكونات الشعب العراقي. وأشارت إلى أن هناك العديد من التحديات المقبلة "خصوصا ملف حقوق الإنسان الذي أصبح مصدر قلق بالغ".

 

دعوة الأمم المتحدة رافقتها دعوات من أئمة المساجد في العراق في خطب الجمعة أمس لممثلي العراقيين من رجال دين وسياسة وشيوخ عشائر، بوضع "ميثاق وطني شريف" يجتمع حوله العراقيون لوقف "إراقة الدماء والحد من البغضاء في ما بينهم".

 

التطورات الميدانية

جرحى تفجير المسجد السني(الفرنسية)
وبعيدا عن الجهود السياسية تواصلت أعمال العنف في أنحاء متفرقة من العراق.

 

إذ جرى اغتيال الناطق باسم الجيش العراقي في البصرة النقيب مكرم العباسي على أيدي مسلحين مجهولين صباح السبت.  

 

كما شهد يوم أمس استهداف مسجد سني في منطقة الدورة جنوبي بغداد بانفجار سيارة مفخخة راح ضحيته ثمانية مدنيين وأصيب فيه 21 كانوا يؤدون صلاة الجمعة. وبعد وقوع الانفجار أطلق ملثمون مجهولون النار عشوائيا على المجتمعين قرب مكان الانفجار ليسقط اثنان.

 

وفي الفلوجة أعلن الجيش الأميركي عن مقتل اثنين من جنوده بعد ارتطام عربتهما بعبوة ناسفة في أحد شوارع الفلوجة غرب بغداد, يضافون إلى تسعة آخرين قتلوا في محافظة الأنبار الأسبوع الماضي.

 

وكانت القوات الأميركية قتلت عراقيين اثنين في نفس اليوم في الفلوجة بعد تعرض دورية أميركية لهجوم مسلح في منطقة الكرمة التابعة للمدينة. وأدى الهجوم على الدورية الأميركية لاشتعال النيران بناقلة جند أميركية, كما أفاد أحد عناصر الشرطة العراقية.

 

الرهينة الأميركية

حملة تضامن مع جيل كارول(الفرنسية)
وفي تطور آخر حدد خاطفو جيل كارول الصحفية المختطفة في العراق الـ26 من هذا الشهر كآخر أجل لتنفيذ حكم الإعدام فيها، ما لم تستجب السلطات العراقية والأميركية لمطالبهم.

 

ذكرت ذلك قناة الرأي الكويتية نقلا عن مصادر مقربة من "كتائب الثأر"، التي أعلنت خطف الصحفية التي تعمل في صحيفة كريستيان مونيتور الأميركية.

 

 وفي واشنطن أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن واشنطن تواصل جهودها من أجل الإفراج عن كارول، و"ندعو خاطفيها إلى إطلاق سراحها فورا".

المصدر : وكالات