سلسلة تفجيرات غامضة أعقبت اغتيال الحريري قبل عام (الفرنسية-أرشيف)
أصيبت سيدة لبنانية في انفجار بضاحية بيروت الجنوبية بعد ظهر اليوم السبت, في إطار سلسلة من التفجيرات "الغامضة" التي تهز أرجاء متفرقة من لبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 14 فبراير/شباط من العام الماضي.

وقالت المصادر الأمنية إن الانفجار وقع باستخدام أصابع ديناميت وضعت أسفل سيارة مملوكة لمواطن سوري يدعى قاسم فارس بمنطقة الأوزاعي.

وأشارت المصادر إلى أن السيدة المصابة كانت تمر مصادفة لحظة وقوع الانفجار, الذي يأتي على خلفية توتر في العلاقات بين بيروت ودمشق.

ونقل مراسل الجزيرة في بيروت عن مصادر أمنية أن الانفجار الذي وقع قرب مركز لقوى الأمن الداخلي، قد يكون جنائيا, مشيرا إلى بدء تحقيقات مكثفة حول الانفجار.

كانت الغالبية النيابية المناهضة لسوريا قد اتهمت دمشق مؤخرا بالوقوف وراء أعمال شغب جرت الأحد في بيروت، وتم على إثرها توقيف عدد من المشتبه فيهم ومن بينهم بعض السوريين.

وتوترت العلاقات بين البلدين منذ نحو عام إثر اغتيال الحريري الذي يشتبه في تورط الأجهزة الأمنية اللبنانية والسورية فيه. 

المصدر : الجزيرة + وكالات