واشنطن تنتقد اليمن وبحريتها تتحرك لمطاردة عناصر القاعدة
آخر تحديث: 2006/2/10 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/10 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/12 هـ

واشنطن تنتقد اليمن وبحريتها تتحرك لمطاردة عناصر القاعدة

عناصر القاعدة هربوا عبر نفق أسفل السجن رغم إجراءات الأمن (رويترز) 
كثفت قطع بحرية أميركية دورياتها قبالة السواحل اليمنية بحثا عن 23 سجينا من عناصر القاعدة نجحوا في الفرار من سجن كانوا محتجزين به في صنعاء الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان من العاصمة البحرينية المنامة إن بين السجناء الهاربين جمال بدوي العقل المدبر للهجوم على المدمرة الأميركية كول عام 2000 التي قتل فيها 17 بحارا أميركيا.

من جانبه قال مسؤول أمني في البيت الأبيض إن فرار سجناء ينتمون للقاعدة عبر نفق أسفل سجن في اليمن يثير "قلقا هائلا" عند الولايات المتحدة والسعودية اللتين تواجهان تهديدات نتيجة لذلك.

وقالت فرانسيس تاونسند مستشارة البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب إن "التطورات في اليمن لا تبعث على الإحباط العميق وحسب بل والقلق الهائل بالنسبة لواشنطن لا سيما في ضوء القدرات والخبرات التي يملكها الأشخاص الذين كانوا هناك".

وأشارت تاونسند إلى أن السفير الأميركي بصنعاء تحدث مع المسؤولين اليمنيين وطلب أقصى درجات التعاون والشفافية لكي تتمكن الولايات المتحدة من مساعدتهم.

يشار إلى أن السفن البحرية جزء من فريق مهام مشتركة تسير دوريات روتينية في المنطقة, في محاولة لاعتراض طرق الهروب البحرية المحتملة أو الإمساك بمن يشتبه بأنهم إرهابيون إذا حاولوا الفرار.

من جهة أخرى اعتقلت السلطات اليمنية نحو 80 من مسؤولي الحراسة بالسجن الذي هربت منه عناصر القاعدة بتهمة تقديم التسهيلات والأدوات اللازمة للهاربين.

كما شملت الاعتقالات وفقا للمصادر الأمنية


عددا من أقارب المعتقلين والمشتبه بهم من أعضاء الجماعات الإسلامية المتهمة بالتطرف.
المصدر : وكالات