نيابة أمن الدولة المصرية تفرج عن قياديين من الإخوان
آخر تحديث: 2006/12/10 الساعة 01:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/10 الساعة 01:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/20 هـ

نيابة أمن الدولة المصرية تفرج عن قياديين من الإخوان

عصام العريان لا يزال قيد الحبس بانتظار إنهاء الإجراءات الإدارية لإطلاق سراحه (الجزيرة نت -أرشيف)

أفاد مصدر قضائي أن نيابة أمن الدولة في مصر أمرت بإطلاق سراح الناطق باسم جماعة الإخوان المسلمين، عصام العريان، الموجود قيد الحبس الاحتياطي من دون محاكمة منذ ستة أشهر.

لكن النيابة أوضحت أن العريان، الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر، لا يزال قيد الحبس بانتظار إنهاء الإجراءات الإدارية المتعلقة بإطلاق سراحه.

وأمرت النيابة كذلك يوم السبت بالإفراج عن محمد مرسي، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة.

وذكر موقع الجماعة على شبكة الإنترنت أن المحكمة ستنظر خلال الأيام المقبلة في طلب رفع الإقامة الجبرية عن العريان ومرسي.

ونقل الموقع عن عبد المنعم عبد المقصود، محامي الإخوان، أن قرار الإقامة الجبرية مستغرب ومرفوض، خاصة وأن النيابة استكملت تحقيقاتها مع المتهمين منذ خمسة أشهر، ولا يوجد ما يستدعي وجودهما تحت الحبس الاحتياطي أو حتى الإقامة الجبرية.

وكان القضاء أمر في 14 أغسطس/آب بإطلاق سراح العريان، لكنه عاد في قراره بعد يومين، ومدد فترة حبسه 15 يوما. ومنذ ذاك الحين يتم تمديد حبسه لمدة 15 يوما.

وأوقف العريان ومرسي أثناء مشاركتهما في تظاهرة تأييد لقاضيين نددا بحدوث تزوير في الانتخابات التشريعية، التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2005.

واتهم العريان ومرسي بالمشاركة في تظاهرات وسب رئيس الجمهورية ومقاومة السلطات، بالإضافة إلى التعرض لرجال الشرطة وعرقلة السير.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين حققت نتائج مهمة في الانتخابات التشريعية في تلك الانتخابات وحصلت على 88 مقعدا من أصل 454 مقعدا في مجلس الشعب.

المصدر : وكالات