كوادر ونواب حماس يتمسكون بهنية ومشعل يحذر إسرائيل
آخر تحديث: 2006/12/9 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/9 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/19 هـ

كوادر ونواب حماس يتمسكون بهنية ومشعل يحذر إسرائيل

آلاف من كوادر حماس في غزة نزلوا للشوارع دعما لهنية ولحكومة الوحدة (الفرنسية)

طالب نواب وكوادر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ببقاء إسماعيل هنية رئيسا للحكومة الفلسطينية الحالية ولأي حكومة قادمة، وأكدوا ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

جاء ذلك خلال مسيرة في مدينة غزة دعت إليها حركة حماس تكلم فيها إسماعيل رضوان وهو متحدث باسم حماس بحضور نواب من المجلس التشريعي وكوادر من كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس.

وثمن المشاركون قرار وزراء الخارجية العرب والمسلمين والذي دعا إلى كسر الحصار وخطوة دولة قطر بدعمها المالي للفلسطينيين.

وترددت نداءات مماثلة في تجمعات أخرى أقيمت في قطاع غزة عقب صلاة الجمعة.

يذكر أن حركة حماس كانت قد وافقت مؤخرا على تشكيل حكومة وحدة مشكلة من كفاءات لا تضم قياديين من أي تنظيم فلسطيني.

من ناحية ثانية قال الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني محمد عوض "إن القانون الأساسي لا يعطي لأي من رئيس السلطة الفلسطينية أو التشريعية الحق في الدعوة إلى إجراء انتخابات تشريعية أو رئاسية إلا في حالة إقدام الرئيس على تقديم استقالته وبناء عليه يكون منصبه شاغرا فتتم الدعوة لانتخابات رئاسية".

وأكد عوض أيضا أن "المجلس التشريعي هو سيد نفسه ولا أحد يستطيع إجباره على الاستقالة أو إجراء انتخابات إلا بقرار من المجلس نفسه".

وكان رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد قال أمس إن الانتخابات المبكرة هي "الخيار الأرجح" للخروج من أزمة تشكيل حكومة فلسطينية جديدة.

وأعلن الرئيس عباس أن منظمة التحرير الفلسطينية تدرس حاليا خياراتها بعد فشل جهود تشكيل حكومة وحدة فلسطينية.

وتعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير السبت القادم اجتماعا للبت في الخيارات المطروحة أمام عباس للخروج من الأزمة.

إسماعيل هنية تمسك من طهران بالمقاومة (الفرنسية)
إصرار على المقاومة

من ناحية ثانية أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية خلال صلاة الجمعة في طهران أن الفلسطينيين لن يرضخوا أبدا للضغوط التي تمارس عليهم للاعتراف بإسرائيل.

وقال هنية "لن نعترف أبدا بالنظام الصهيوني الغاصب.. لن نوقف الجهاد حتى التحرير الكامل لبيت المقدس والأراضي الفلسطينية".

والتقى هنية -الذي وصل إلى إيران أمس الخميس في زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام- برويز داؤودي النائب الأول للرئيس الإيراني، كما سيلتقي في وقت لاحق بمرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي والرئيس محمود أحمدي نجاد.

من جانبه، أكد عضو مجلس خبراء القيادة في إيران خلال الخطبة ذاتها أن طهران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

خالد مشعل جدد التهديد بانتفاضة ما لم تنسحب إسرائيل من الأراضي المحتلة (الفرنسية)
وفي هذا السياق أيضا جدد زعيم حركة حماس خالد مشعل تحذيره لإسرائيل والولايات المتحدة من أن حماس ستبدأ ما أسماه صراعا مفتوحا إذا لم تعد إسرائيل للفلسطينيين الأراضي التي احتلتها عام 1967.

وقال مشعل في احتفال أقيم بمناسبة ذكرى تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق "من مصلحة الإدارة الأميركية والكيان الصهيوني أن يقبلا التفاهم معنا على هذا الحد لأن الأجيال اللاحقة قد لا تقبل مع هذا الحد".

ثلاثة جرحى
وميدانيا أصيب فلسطينيان بجروح في حادثين منفصلين بشمال قطاع غزة جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما رغم إعلان التهدئة بين الجانبين.

كما أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن صاروخا أطلق من قطاع غزة سقط قبل فجر اليوم الجمعة على جنوب إسرائيل دون أن يسفر عن ضحايا أو أضرار.

وفي بيت لحم بالضفة الغربية أصيب فتى فلسطيني في بطنه حين أطلق الجنود الإسرائيليون النار على مجموعة من الفتيان الفلسطينيين كانوا يلهون ببندقية بلاستيك في مخيم عايدة للاجئين.

المصدر : الجزيرة + وكالات