شهيد بالضفة ودمشق تدعم حكومة الوحدة ورفع الحصار
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ

شهيد بالضفة ودمشق تدعم حكومة الوحدة ورفع الحصار

بشار الأسد أكد دعم حكومة الوحدة ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني (الفرنسية)

استشهد فلسطيني برصاص قوات إسرائيلية توغلت في طولكرم بالضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات إسرائيلية خاصة اقتحمت الحي الغربي للمدينة وحاصرت مقهى كان يتواجد فيه محمود عبد العال (20 عاما) الذي ينتمي إلى كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت النار داخل المقهى ما أدى إلى إصابة الناشط الفلسطيني وأحد رواد المقهى، مشيرة إلى أن هذه القوات منعت وصول سيارات الإسعاف إلى المكان حيث بقي عبد العال ينزف إلى أن توفي.

واعترفت القوات الإسرائيلية بالعملية وقالت إنها كانت تقوم بعميلة اعتقال في المنطقة.

وعبد العال هو الفلسطيني السادس الذي تقتله القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية منذ بدء سريان اتفاق التهدئة الهشة في قطاع غزة يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واعتقلت قوات الاحتلال قبل فجر اليوم 15 فلسطينيا بالضفة الغربية، تتهمهم إسرائيل بتنفيذ أنشطة "ضد الإسرائيليين".

ويعتقد أن غالبية المعتقلين ينتمون إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ومن بين المعتقلين محمود فنون (58 عاما) العضو القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي اعتقل في مدينة بيت لحم.

يأتي ذلك رغم إعلان الحكومة الإسرائيلية أنها أعطت تعليماتها للجيش بالتزام التهدئة بالضفة الغربية، دون أن توافق على توسيع التهدئة لتشمل الضفة.

وقال أفرايم سنيه نائب وزير الدفاع الاثنين إن الجيش الإسرائيلي تلقى تعليمات بتفادي "صدامات من دون طائل" مع الفلسطينيين في الضفة الغربية.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن حكومته "تريد استنفاد كل الوسائل من أجل التقدم في موضوع التهدئة مع الفلسطينيين نحو عملية سياسية أوسع، ولكن هذا لا يعود لإسرائيل فقط".

ونقل عن أولمرت قوله إنه ليس لدى إسرائيل أوهام لكن لديها آمالا ولذلك تتشبث بضبط النفس.

إيهود أولمرت أكد أن إسرائيل تريد التقدم في التهدئة (الفرنسية) 
زيارة دمشق

من ناحية ثانية أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية في دمشق ضرورة رفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وتعزيز الوحدة الفلسطينية.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية فقد عبر الأسد عن دعم سوريا الكامل للشعب الفلسطيني وتطلعاته لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين.

كما التقى هنية في أول زيارة له إلى سوريا منذ ترؤسه الحكومة فاروق الشرع نائب الرئيس السوري، والتقى أمس نظيره السوري ناجي العطري، ومن المقرر أن يلتقي فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق.

إسماعيل هنية ألقى باللوم على جهات لم يسمها في إفشال تشكيل حكومة الوحدة (الفرنسية)
حكومة الوحدة

وقد حمل هنية في تصريحاته بدمشق جهات داخل الساحة الفلسطينية مسؤولية توقف الحوار الفلسطيني، نافيا أن تكون حكومته بصدد تقديم استقالتها بعد الجدل حول فشل المفاوضات بين حركتي فتح وحماس لتشكيل حكومة الوحدة.

من ناحيته قال ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء الفلسطيني إن مجلس الوزراء قرر دعوة الرئيس محمود عباس إلى مواصلة الحوارات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، مضيفا أن رسالة بهذا الشأن قد سلمت اليوم إلى الرئيس عباس.

المصدر : وكالات