تظاهرة في مقديشو ضد خطة أميركية لنشر قوات دولية
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ

تظاهرة في مقديشو ضد خطة أميركية لنشر قوات دولية

مسلحون تابعون للمحاكم الإسلامية يحرسون التظاهرة في مقديشو(الفرنسية)
 
تظاهر آلاف الصوماليين الاثنين في مقديشو ضد مشروع قرار تدعمه الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي ينص على نشر قوات أجنبية لدعم الحكومة الصومالية المؤقتة ورفع الحظر جزئيا عن الأسلحة في الصومال.
 
وفي ملعب رياضي احتشد صوماليون بينهم نساء وأطفال وهتفوا ضد الولايات المتحدة، وتعاقب المتحدثون الذين توعدوا بمواجهة المشروع ميدانيا.
 
وقال الشيخ عبد الرحمن جنقوع المسؤول البارز في المجلس الإسلامي الأعلى في  الصومال، "نرى أن أميركا تفضل لعبة الحرب على  الاستقرار، فلننطلق جميعا في لعبة الحرب".
 
وذكر أن أميركا تبيت لمؤامرة جديدة ضد الصومال وقال "إذا تمت المصادقة على هذا المشروع فإن المحاكم الإسلامية ستدافع عن نفسها".
 
مشروع القرار
وينص مشروع القرار في الأساس على نشر قوات عديدها ثمانية آلاف رجل بتفويض من الاتحاد الأفريقي على أن توفرها الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) التي تضم سبع  دول من شرق أفريقيا بمن فيها الحكومة الانتقالية الصومالية.
 
وتطالب الحكومة الانتقالية الصومالية المدعومة من إثيوبيا بنشر قوات السلام، وهو ما تعارضه قطعا المحاكم الإسلامية التي استولت على القسم الأكبر من وسط وجنوب البلاد خلال الأشهر الماضية.
 
أبي زيد
وتزامنت هذه التظاهرة في وقت اختتم فيه قائد القوات المركزية الأميركية الوسطي جون أبي زيد زيارة إلى أديس أبابا لتلقي أحدث معلومات بشأن الوضع في الصومال.
 
واجتمع أبي زيد مع رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي، أوثق حليف للولايات المتحدة في الحرب ضد "الإرهاب" بالمنطقة والمعارض بشراسة منذ فترة طويلة للجماعات الصومالية الإسلامية.
 
ولم تتسرب أية أنباء عن ما جرى في لقاء المسؤولين الأميركي والإثيوبي.
 
مساعدات
من جهة أخرى تقوم وكالة إغاثة إسلامية وأجنبية بتوزيع المساعدات الطبية والغذائية على المتضررين من الفيضانات التي ضربت أجزاء واسعة من الصومال وأدت إلى قتل أكثر من 150 شخصا، كما شرددت قرابة المليون وتسببت في خسائر مالية واقتصادية كبيرة.
 
وقدمت الإغاثة القطرية -وهي أول بعثة إغاثة عربية عاجلة- المؤن والمواد الغذائية والمواد الطبية بالإضافة إلى البطانيات والألبسة لمئات المتضررين.
 
ووصل نحو 120 طنا من هذه المساعدات إلى المناطق المتضررة قرب مدينة أسغوي جنوبي العاصمة مقديشو.
المصدر : وكالات