جولة إسماعيل هنية العربية والإسلامية لن تشمل الأردن على ما يبدو (الفرنسية)

عمان-محمد النجار

نفت الحكومة الأردنية اليوم أن تكون رفضت زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لعمان، فيما قالت مصادر مقربة من هنية للجزيرة نت إن عمان لم ترد على طلب تقدمت به الحكومة الفلسطينية لزيارة رئيس الوزراء الفلسطيني للأردن.

الناطق باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة نفى في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الاثنين ما وصفها بـ"المعلومات المغلوطة" التي ترددت عن منع الأردن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية من دخول الأردن، وقال إنه لا يوجد أي ترتيب لزيارة هنية للأردن ضمن جولته العربية الحالية.

ولكن مصدرا مقربا من رئيس الوزراء الفلسطيني الذي يزور دمشق حاليا قال لمراسل الجزيرة نت في عمان عبر الهاتف إن رئاسة الوزراء الفلسطينية أرسلت منذ مدة طلبا عبر السفير الفلسطيني في عمان للحكومة الأردنية يتضمن رغبة هنية في زيارة الأردن ضمن جولته العربية الحالية.

وأوضح المصدر: "لم نتلق حتى الآن أي رد من الحكومة الأردنية".

ويسود نوع من القطيعة في العلاقات بين الأردن والحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في نيسان/إبريل من العام الجاري بعد فوزها بغالبية مقاعد المجلس التشريعي، وبرز التوتر في علاقات الجانبين عندما ألغى الأردن في إبريل الماضي زيارة لوزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار قبل ليلة من وصوله لعمان.

وبررت الحكومة الأردنية إلغاء الزيارة في حينها باعتقالها خلية تابعة للحركة  قالت إنها كانت تنوي تنفيذ عمليات على الساحة الأردنية من بينها التخطيط لتفجير السفارة الإسرائيلية واغتيال ضابط في المخابرات الأردنية.

لكن الحكومة الفلسطينية وحركة حماس نفت الاتهامات الأردنية، واتهم مسؤولون بحماس الأردن بالرضوخ لضغوط أميركية بهدف عدم التعامل مع الحكومة التي شكلتها حماس والتي حازت أغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة