الأردن يجمد قضية "أسلحة حماس"
آخر تحديث: 2006/12/27 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/27 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/7 هـ

الأردن يجمد قضية "أسلحة حماس"

رئيس الوزراء الأردني قال إن الأردن وضع خلافاته مع حماس جانبا لإنجاح المبادرة (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

أعلن رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أن الحكومة الأردنية قررت "تجميد" قضية أسلحة حماس لفتح الباب للمبادرة الأردنية لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

وأضاف البخيت خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر الثلاثاء "أن المبادرة جاءت شعورا من الأردن بخطورة الوضع الفلسطيني واحتمال انزلاقه لحرب أهلية في ضوء تطورات المواجهات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية."

ولفت إلى أن الأردن وضع خلافاته مع حركة حماس جانبا لإنجاح المبادرة، لكنه لم يوضح مصير المعتقلين الذين يحاكمون في القضية حاليا أمام محكمة أمن الدولة، وقال إن العفو عن المعتقلين في القضية "غير مطروح الآن".

وقال المسؤول الأردني إن الفلسطينيين يجب أن يتفقوا خاصة أن الجهود العربية نجحت مؤخرا في وضع القضية في صدارة الاهتمام، نافيا وجود أي ضغوط على الأردن سواء للاستمرار في مبادرته أو لإلغائها.

وردا على سؤال للجزيرة نت عن موقف الأردن من قدوم أعضاء في المكتب السياسي لحماس ضمن وفد هنية، قال البخيت إن الأردن يتعامل مع مؤسسات لا مع فصائل.

ليست مفتوحة
لكن البخيت أكد أن الدعوة لهنية ليست مفتوحة، مبينا أنها تختص فقط باللقاء مع عباس، ومعتبرا أن الوقت لا يسمح "بزيارات بروتوكولية".

مراقبون حضروا المؤتمر الصحفي عبروا عن قناعتهم بأن اللقاء يحتاج لوقت من التحضير وأنه قد لا يجري في وقت قريب، وقال الكاتب والمحلل السياسي جميل النمري إنه بات واضحا أن اللقاء يحتاج لترتيب طويل نظرا لحاجة كل طرف للاتفاق داخليا على المراد من اللقاء.

النمري قال للجزيرة نت إنه بات واضحا أن الأردن لم يعلق الأمور بيد الرئيس الفلسطيني فقط بدليل أن رئيس الوزراء الأردني قال إنه لا يمانع في توجيه دعوة رسمية لهنية للحضور إلى عمان، كما أن الأردن جمد قضية الأسلحة مما يؤشر على رغبة أردنية حقيقية في السعي لحوار فلسطيني جاد.

المصدر : الجزيرة