سجناء في سجن عسقلان بإسرائيل (رويترز-أرشيف)

يتوجه نحو 50 أردنيا اليوم إلى إسرائيل لزيارة أقاربهم في السجون الإسرائيلية في أول خطوة من نوعها منذ 1999.
 
وقدرت لجنة وطنية أردنية تتابع وضع الأسرى عددهم بالسجون الإسرائيلية بـ35, لكن الخارجية الأردنية لم توجه الدعوة إلا لأقارب 16 معتقلا, دون تفسير أسباب استبعاد أقارب بقية الأسرى, كما أن هناك حديثا عن 25 مفقودا.

غير أن الخارجية الأردنية التي نسقت العملية مع الخارجية الإسرائيلية، حسب صحف أردنية، تقول إن العديد من السجناء الأردنيين في السجون الإسرائيلية يحملون الجنسية الفلسطينية لذا يعتبرون فلسطينيين.

وأرسل الأردن قبل ثلاثة أشهر طبيبا إلى إسرائيل لمعاينة الأوضاع الصحية لأسراه بمن فيهم سلطان العجلوني عميد المعتقلين الذي حكم عليه بالمؤبد عام 1990.
 
ويرفض الأردن الذي وقع اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1994 إدراج أسراه في أي اتفاق لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله اللبناني, ويفضل السعي للإفراج عنهم في إطار ترتيبات ثنائية مع إسرائيل.

المصدر : وكالات