الجيش البريطاني يفجر مركزا أمنيا بالبصرة بتهم تورطه بجرائم
آخر تحديث: 2006/12/25 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام إسبانية: اعتقال مشتبه به في حادث الدعس في مدينة برشلونة
آخر تحديث: 2006/12/25 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/5 هـ

الجيش البريطاني يفجر مركزا أمنيا بالبصرة بتهم تورطه بجرائم

الطائرات والمدرعات سوت مبنى مركز الشرطة بالأرض (الفرنسية)

دمرت القوات البريطانية أحد مراكز الشرطة الرئيسة في مدينة البصرة جنوبي العراق بدعوى تحوله إلى "وكر للإجرام".
 
وقال الناطق العسكري البريطاني النقيب تاين دانلوب إن القوات البريطانية استعملت الديناميت لتدمير المبنى "حتى لا يستعمل لأغراض إجرامية", مضيفا أن من كان يتواجد في المكان من المعتقلين نقلوا لمكان آخر.
 
من جهته ذكر ناطق عسكري آخر هو الرائد تشارلي بوربريدج أن القوات البريطانية نقلت عددا كبيرا من الجنود في الصباح الباكر لتفكيك "وحدة الجرائم الكبرى ومركز الشرطة التي ينشطون منها".
 
الجيش البريطاني يتهيأ لتسليم أمن البصرة للعراقيين (الفرنسية-أرشيف)
آثار جروح
كما قال بوربريدج إنه كان يوجد لحظة العملية 76 لا 178 معتقلا كما ذكر سابقا ولم يتواجد بالمكان إلا "عدد قليل جدا" من الضباط العراقيين, مضيفا أن الكثير من المعتقلين كانت بهم آثار جروح, وإن كان "لا يعرف في هذه المرحلة إن كان الأمر يتعلق بتعذيب".
 
وقررت القوات البريطانية شن الغارة وسط مخاوف من أن ضباطا عراقيين متهمين بالتورط في عمليات قتل يهمون بالإجهاز على سجنائهم في المعتقل المذكور قبل حل وحدتهم.
 
تورط بجرائم
ورفضت وزارة الدفاع البريطانية التعليق على سؤال للجزيرة نت على ما إذا كانت العملية -التي استعملت فيه الطائرات ومدرعات- تمت بالتنسيق مع وزارة الداخلية العراقية التي تتبعها تنظيميا "وحدة الجرائم الكبرى", بدعوى أن العملية متواصلة.
 
وكان مئات من القوات البريطانية أوقفوا الأسبوع الماضي ضابطا عراقيا رفيعا في "وحدة الجرائم الكبرى" واتهمته بإعطاء أوامر بقتل 17 من الشرطة العراقية في أكاديمية يديرها الجيش البريطاني الذي يسيطر على أمن المحافظة ويتهيأ لتسليم مسؤوليته للقوات العراقية. 
المصدر : وكالات