الجامعة العربية تدعو لعدم تسييس قضية الإيدز في ليبيا
آخر تحديث: 2006/12/25 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/25 الساعة 01:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/5 هـ

الجامعة العربية تدعو لعدم تسييس قضية الإيدز في ليبيا

الاتحاد الأوروبي أرجع الإصابة إلى تردي الظروف الصحية في مستشفى بنغازي (الجزيرة)
دعت الجامعة العربية كلا من ليبيا وبلغاريا إلى عدم تسييس قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني الذين قضت محكمة ليبية بإعدامهم بتهمة نقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين.

وطالبت الجامعة في بيان لها بالتعاون بين جميع الأطراف للتخفيف من آثار هذه الكارثة الإنسانية، مجددة تعاطفها مع الأطفال الليبيين وأسرهم.

ودعا البيان إلى تفادي تسييس القضية خاصة، موضحا أنه لا يزال للمتهمين الحق في استئناف الحكم.

وقد رفضت منظمات حقوقية دولية وعربية من المغرب وليبيا والجزائر ومصر والبحرين الحكم، وطالبت في بيان لها المحكمة العليا الليبية بإعادة النظر في القرار وضمان إجراء محاكمة عادلة.

وأرجع الاتحاد الأوروبي إصابة الأطفال بالفيروس إلى تردي الظروف الصحية في مستشفى بنغازي شمالي البلاد، مؤكدا براءة الممرضات والطبيب.

وقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن قلقه بسبب الحكم وعرض إمكانية تدخل المنظمة لإيجاد مخرج إنساني للقضية.

وقالت الممرضات إنهن تعرضن للتعذيب من أجل الاعتراف بالتسبب في نقل الفيروس للأطفال، في حين قال خبراء أجانب إن المرض كان موجودا قبل وصول الممرضات ورجحوا فرضية انتشاره بواسطة حقن ملوثة.

يذكر أن ضابطا وطبيبا ليبيا من بين عشرة حوكموا بتهمة تعذيب خمس من الممرضات البلغاريات رفعا دعوى على الممرضات للمطالبة بتعويض عن الأذى المعنوي والمادي الذي لحق بهما جراء تلك الاتهامات حسب أحد الصحف البلغارية.

المصدر : وكالات