نزال: هناك تيار استئصالي في فتح يسعى لإسقاط الحكومة
آخر تحديث: 2006/12/21 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرياض: تصريحات وزير الخارجية الألماني مبنية على معلومات مغلوطة
آخر تحديث: 2006/12/21 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/1 هـ

نزال: هناك تيار استئصالي في فتح يسعى لإسقاط الحكومة

محمد نزال: هناك مخطط دولي لإسقاط الحكومة (الجزيرة)

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمد نزال إن التطورات الأخيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية هي جزء من مخطط فلسطيني عربي دولي لإسقاط الحكومة وتمهيد الأجواء لإجراء انتخابات مبكرة.

وفي لقاء مع الجزيرة نت خلال زيارته للدوحة التي تستمر عدة أيام حمل نزال بشدة على من أسماهم بالتيار الاستئصالي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الذي قال إنه يتعاون مع توجه إقليمي دولي لإسقاط الحكومة.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس إن مستشار الأمن القومي إليوت أبرامز -وهو أميركي من أصل يهودي- هو صاحب نظرية إسقاط الحكومة في الإدارة الأميركية الحالية مشيرا إلى أنه يتقاطع في توجهاته هذه مع عاموس جلعاد المستشار في وزارة الدفاع الإسرائيلية. وأضاف أن هذا التيار توافق مع تيار داخل السلطة الفلسطينية يقوده عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح ورئيس جهاز الأمن الوقائي سابقا محمد دحلان.

وأكد نزال أن موقف هذا التيار ليس دفع الحكومة لتقديم تنازلات أهمها الاعتراف بإسرائيل والاتفاقيات الموقعة معها، ولكنه يعمل على إسقاط الحكومة التي شكلتها حركة حماس.

محاولة اغتيال هنية
وحول ما قالته الحكومة من أن رئيسها إسماعيل هنية تعرض لمحاولة اغتيال أثناء عودته إلى غزة عبر معبر رفح الحدودي، قال نزال إن ذلك جاء في سياق حملة تحريض شنتها بعض شخصيات فتح ضد الحكومة.

وأضاف أن ما جرى قصد منه إحداث فراغ دستوري قانوني يبرر الدعوة التي أطلقها فيما بعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إجراء انتخابات نيابية ورئاسية مبكرة.

ودلل المسؤول بحماس على أن ما جرى هو محاولة اغتيال مدبرة بإشارته إلى تصريحات سابقة لزعامات (التيار الاستئصالي) باتباع أساليب جديدة مع الحكومة لم تعهدها من قبل وانتشار قوات أمن الرئاسة (القوة 17) التابعة لعباس في مكان الحادث.

وقال نزال إن رئيس الوزراء تعرض لتأخير متعمد في المعبر لمدة ثماني ساعات لترتيب عملية اغتيال له، مشيرا إلى أن مرافق إسماعيل هنية استشهد برصاصة اخترقت رأسه مباشرة بعد أن أحاط برئيس الوزراء لحمايته من زخات الرصاص التي انطلقت باتجاه وفد الحكومة بمجرد خروجه من المعبر.

وقال نزال إنه في إطار هذا المخطط رفض جهاز أمن الرئاسة ترتيب عملية خروج آمنة لهنية من مخرج خلفي من المعبر.

 محمد نزال أكد أن نجاح جولة إسماعيل هنية سرع محاولات إسقاط الحكومة (الجزيرة)
وحول الهدف من عملية محاولة اغتيال رئيس الوزراء قال نزال إن نجاح هنية في جمع الأموال اللازمة لدفع رواتب الموظفين وتجاوب الدول التي زارها معه وتقديمها مساعدات مباشرة مثل قطر وإيران ، أظهر أن "مخطط إسقاط الحكومة عبر عزلها سياسيا وماليا يسير نحو الفشل".

واستغرب نزال عدم إدانة الرئيس الفلسطيني لمحاولة الاغتيال في خطابه الأخير وتهكمه غير المبرر على الحكومة ووصف خطابه بأنه "غير موفق وغير مسؤول".

ولم يستبعد عضو المكتب السياسي لحماس تورط إسرائيل في محاولات توتير الساحة الفلسطينية وتنفيذها لعمليات تهدف إلى إحداث الوقيعة بين أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن حركة حماس لا مصلحة لها على الإطلاق في تفجير الوضع الأمني.

ونفى نزال بشكل قاطع أي دور للحركة في عمليات الاغتيال التي جرت وتجري مؤكدا إدانة الحركة لها بصرف النظر عن الجهة المتورطة فيها.

انتخابات غير نزيهة
وحول موقف حماس من الانتخابات المبكرة أكد نزال أن الحركة ترفضها لأنها تعتبرها انقلابا على الشرعية الفلسطينية، مؤكدا أنها لن تكون نزيهة لأن إجراءها بنزاهة سيؤدي إلى فوز حماس بالتشريعي والرئاسة، وهو خيار لن تقبله السلطة ولا إسرائيل والولايات المتحدة.

وقال نزال إن الانتخابات التشريعية التي جرت مطلع هذا العام ستكون الأولى والأخيرة التي تتسم بالنزاهة. وأضاف أن الولايات المتحدة وصلت إلى اقتناع بأن أي انتخابات نزيهة بالمنطقة ستأتي بالإسلاميين إلى السلطة وبالتالي لم تعد تسعى لذلك.

وعلق نزال على تصريحات الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري التي انتقد فيها مشاركة حماس في الانتخابات التشريعية، وقال عضو المكتب السياسي لحماس إن من حق الظواهري معارضة منهج حماس ولكن ليس من حقه فرض رؤيته السياسية عليها، مشيرا إلى أن الظواهري عبر عن منهجية مختلفة عن منهجية حماس التي تركز على مواجهة إسرائيل من خلال برنامج متكامل لا يقف عند البرنامج العسكري.

المصدر : الجزيرة