عودة القتال إلى الصومال تؤجل محادثات السلام
آخر تحديث: 2006/12/21 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/21 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/30 هـ

عودة القتال إلى الصومال تؤجل محادثات السلام

محمودشيخ إبراهيم (يمين ) والقيادي بالمحاكم إبراهيم شكري في المؤتمر الصحفي بمقديشو

تبادلت قوات المحاكم الصومالية والقوات الحكومية، مدعومة بقوات إثيوبية، إطلاق النار الخميس، بعد يوم واحد من إعلان مبعوث من الاتحاد الأوروبي أن الجانبين اتفقا على إجراء محادثات سلام جديدة.

ونقل موفد الجزيرة نت إلى الصومال عن الأمين العام لمجلس شورى المحاكم محمود شيخ إبراهيم سولي قوله في مؤتمر صحفي بمقديشو إن المحاكم تتعهد بشن الحرب حتى خروج القوات الإثيوبية من الأراضي الصومالية.

وأكد سولي أن المحاكم لن تستأنف الحوار مع الحكومة الصومالية إلا بعد انتهاء الحرب.

وقال صلاد علي جيلي، نائب وزير الدفاع الصومالي، إن قتالا عنيفا تفجر صباح الخميس قرب دينسور على بعد 100 كيلومتر جنوب غربي بيداوا.

ويصعب الحديث عن حصيلة الخسائر البشرية التي خلفها القتال في ظل الأرقام المتضاربة بين الجانبين، وفي غياب تأكيدات من مصادر مستقلة.

ونقل مراسل الجزيرة أن المحاكم الإسلامية حملت القوات الإثيوبية مسؤولية فشل مساعي الاتحاد الأوروبي، واتهمتها بأنها هي التي بدأت بالهجوم.

وقال وزير الإعلام الصومالي، علي جامع، من جهته إن "إطلاق قذائف الهاون استمر طوال الليل..."، وأضاف أن "الحكومة تتوقع هجمات جديدة (...) لكنها لن تهاجم أحدا".

تصريحات متضاربة
وكانت المعارك بين قوات المحاكم الإسلامية وقوات الحكومة الانتقالية احتدمت الأربعاء على عدة محاور قرب بيداوا. وقال شهود عيان للجزيرة نت إن القتال أجبر العديد من السكان القاطنين في المنطقة للنزوح إلى أماكن أكثر أمنا وسط مخاوف من اتساع رقعة الاشتباكات.

وكانت الحكومة أكدت الأربعاء، حسب بيان لوزارة الإعلام، أن "قذائف هاون بدأت قبيل الفجر (الأربعاء) بالسقوط على ضواحي بيداوا واستمرت حتى الظهر، أعقبها هجوم واسع النطاق على الأرض واستمر حتى الغروب".

وحسب البيان فإن المحاكم الإسلامية هاجمت مقر المؤسسات الانتقالية للحكومة الصومالية على جبهتين، القواعد العسكرية الحكومية في داينوناي (على بعد 30 كلم إلى جنوب شرق بيداوا) وميناس (30 كلم إلى جنوب غرب بيداوا).

وفي وقت سابق قالت مصادر من المحاكم الإسلامية للجزيرة نت إن قواتها سيطرت على معسكر ديناواني التابع للقوات الحكومية الذي يبعد 15 كلم فقط عن بيداوا، لكن مصادر الحكومة نفت ذلك.

في هذا السياق قال وزير الإعلام الصومالي للجزيرة نت إن قوات الحكومة صدت هجومين لقوات المحاكم على محوري بورهاكبو وديناواني جنوب شرق وجنوب غرب بيداوا وأجبرت تلك القوات على التراجع، واعترف بسقوط ضحايا قتلى



وجرحى دون ذكر عدد معين، وقال إن الطرف الآخر تكبد خسائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: