أنان يحذر من تبعات التحليق الإسرائيلي بأجواء لبنان
آخر تحديث: 2006/12/2 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/2 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/12 هـ

أنان يحذر من تبعات التحليق الإسرائيلي بأجواء لبنان

كوفي أنان أشار إلى تقدم الوساطة لتبادل الأسرى (رويترز)

قال تقرير للأمين العام للأمم المتحدة -المنتهية ولايته كوفي أنان- إن وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحزب الله صامد، مؤكدا أن مواصلة تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي بأجواء لبنان يهدد الوضع على الحدود.

وأشاد أنان في التقرير بالتزام إسرائيل ولبنان بتطبيق القرار1701 الذي صدر بعد شهر من الحرب وأرسي أسس تسوية دائمة للنزاع، عبر تنظيم انسحاب القوات الإسرائيلية من الجنوب وحلول الجيش اللبناني تدريجا مكانها بمؤازرة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) التي تم تعزيزها.

واعتبر أن الوضع العسكري والأمني في منطقة عمليات قوة يونيفيل يشهد مزيدا من الاستقرار. وقال إن وقف العمليات صمد "ولم تسجل أي حوادث خطيرة أو مواجهات".

وتيرة يومية
وأوضح أنان أن اليونيفيل سجلت انتهاكات للمجال الجوي اللبناني من طائرات إسرائيلية مقاتلة وأخرى بلا طيار "بوتيرة يومية تقريبا"، موضحا أنها تشكل انتهاكا للقرار 1701 وقد انتقدتها الحكومة اللبنانية باستمرار وطالبت بالعمل على وقفها.

وأكد أنان أن إسرائيل لا ترى خروقاتها للمجال الجوي اللبناني انتهاكات بل "إجراء أمني ضروري" مشيرا إلى أن الانتهاكات تهدد مصداقية الأمم المتحدة والجيش اللبناني.

اليونيفيل سجلت انتهاكات الطيران الإسرائيلي للمجال الجوي اللبناني (الفرنسية)
وذكر أنان أنه "يدرك دوافع إسرائيل" التي قال إنها تريد الإفراج عن جندييها اللذين خطفهما حزب الله، ومراقبة التقيد بالحظر على الأسلحة، لكنه شدد على أن هذه الانتهاكات "تقوض صدقية اليونيفيل والقوات المسلحة اللبنانية وتعرقل الجهود الرامية إلى تثبيت الوضع".

وجدد أنان التأكيد على أن ضمان "الإفراج من دون شروط على الجنديين الإسرائيليين اللذين خطفهما حزب الله في يوليو/تموز و"مسألة السجناء اللبنانيين في إسرائيل يشكلان الأولوية الكبرى".

وساطة الأسرى
وكتب أنان في تقريره أن الوسيط الذي اختاره للعمل من أجل تحقيق هذا الهدف -لم يكشف عن اسمه- "يقوم بجهد كثيف لدى جميع الأطراف للتوصل إلى حل".

من جهة أخرى قال أنان إن الأمم المتحدة وثقت 13حادثة ظهور أسلحة في الجنوب وهي تتلقى باستمرار "معلومات تتعلق بتهريب أسلحة عبر الحدود السورية، على رغم التدابير التي اتخذها لبنان لمراقبة حدوده وأن ليس في وسع المنظمة الدولية التحقق من هذه المعلومات".

أنان قال إن تحليق الطيران الإسرائيلي يقوض صدقية الأمم المتحدة والجيش اللبناني (الفرنسية)
وتطرق أنان إلى موضوع ترسيم الحدود الحساس بين سوريا ولبنان لا سيما عند مزارع شبعا التي تعتبرها الأمم المتحدة سورية.

وقال أنان إنه أخذ علما بنية الحكومة اللبنانية وضع مزارع شبعا تحت إشراف الأمم المتحدة بانتظار حصول ترسيم دائم للحدود وتثبيت لبنانيتها.

وأضاف أنان -الذي طلب منه القرار 1701 تقديم مقترحات تتعلق بترسيم الحدود في القطاعات المثيرة للنزاع، وخصوصا قطاع مزارع شبعا- بالقول إنه كلف خبيرا في رسم الخرائط جمع كل العناصر "تمهيدا لأي نشاط دبلوماسي قد تضطر الأمم المتحدة للقيام به في هذا المجال".

وتابع يقول "تتطلع الأمم المتحدة إلى توفير معلومات أكثر عن هذه المسألة في مطلع 2007".

المصدر : وكالات