بدء المرحلة الثانية من انتخابات الإمارات
آخر تحديث: 2006/12/18 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/18 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/28 هـ

بدء المرحلة الثانية من انتخابات الإمارات

إمارتا دبي ورأس الخيمة جرى بهما الاقتراع في اليوم الثاني للانتخابات(الفرنسية)

بدأ المواطنون في إمارتي دبي ورأس الخيمة الإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهما في ثاني أيام الانتخابات الجزئية التي تشهدها دولة الإمارات العربية لأول مرة في تاريخها.

واتسمت عملية التصويت في دبي بالنشاط مع إدلاء الناخبين بأصواتهم باستخدام الحاسوب، في أول تصويت إلكتروني بالشرق الأوسط، قبل أن يضعوا بطاقات الاقتراع الحمراء التي يخرجها الحاسوب بصناديق شفافة على سبيل الاحتياط.

ويتنافس في دبي سبعة وسبعون مرشحا للفوز بأربعة مقاعد تمثل نصف حصة الإمارة بالمجلس، أما في رأس الخيمة فيتنافس ثمانون مرشحا لشغل مقعدين. ومن بين المرشحين تخوض السباق الانتخابي بالإمارتين ثماني عشرة امرأة.

وسيختار 1520 ناخبا من دبي أعضاء المجلس ممثليهم من بين 77 مرشحا بينهم 15 امرأة. وفي رأس الخيمة سيختار أكثر من ألف ناخب نوابهم من بين ثمانين مرشحا بينهم ثلاث نساء.

ومعلوم أن حكام الامارات السبع التي تتألف منها الدولة حددوا عدد الناخبين بـ6689 ناخبا أي أقل من 1% من مواطني الإمارات البالغ عددهم ثمانمائة ألف نسمة، وذلك لاختيار عشرين عضوا بالمجلس الوطني الاتحادي المؤلف من أربعين عضوا.

واختار الناخبون باليوم الافتتاحي السبت الماضي ستة نواب في إمارتي أبو ظبي والفجيرة، بينهم امرأة، بواقع أربعة نواب للأولى واثنين للثانية.

وستجرى الأربعاء الانتخابات بكل من الشارقة وعجمان وأم القيوين، والتي تشكل مع الإمارات الأربع السابقة النظام الاتحادي الذي ظهر إلى الوجود عام 1971.

وقالت إحدى المرشحات إنها سعيدة للغاية بمشاركتها السياسية لأول مرة، وأعربت عن أملها في أن تطبق الديمقراطية بشكل أوسع بحيث يجرى انتخاب أعضاء المجلس الوطني.

وذكر مسؤولون انتخابيون أنه بعد انتهاء هذه الانتخابات سيتم توسيع دور الوطني الاتحادي، من كيان استشاري بلا سلطات تشريعية إلى مجلس ذي سلطات إشرافية أكبر.

المصدر : الجزيرة + رويترز