بوش رد على تقارير بأن السعودية ستدعم السنة إذا انسحبت واشنطن من العراق (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن السعودية تدعم بشكل كامل الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لقيام حكومة عراقية موحدة.

وفيما يبدو أنه تعليق على ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز بأن المملكة هددت بتقديم الدعم إلى السنة في العراق إذا قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك، قال بوش "إن السعوديين ملتزمون بالعمل لصالح حكومة تجلب السلام والاستقرار، حكومة موحدة".

وأضاف بوش بعد محادثات أجراها مع كبار المسؤولين العسكريين الأميركيين في البنتاغون "إن هذا من مصلحتهم ونحن نعمل بكد معهم لوضع إستراتيجية تساعد حكومة نوري المالكي على النجاح".

وقال الرئيس الأميركي إنه من مصلحة السعودية والأردن ودول الخليج أن يكون هناك عراق قادر على مواجهة التأثير الإيراني.

من ناحيته نفى البيت الأبيض أن تكون السعودية حذرت من أنها ستدعم السنة في العراق في أي حرب طائفية مع الشيعة إذا ما سحبت الولايات المتحدة قواتها من هناك.

وقال المتحدث باسمه توني سنو إن "هذه ليست سياسة الحكومة السعودية". إلا أنه أقر بأنه لم يناقش هذه المسألة مع السفارة السعودية في واشنطن أو مع مسؤولين في السعودية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت الثلاثاء نقلا عن دبلوماسيين عرب وأميركيين أن العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز أنذر الأميركيين بذلك منذ أسبوعين خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني.

وقال دبلوماسي عربي للصحيفة إن هذا "افتراض وسنعمل جاهدين لمنع حدوث ذلك". وأضاف "إذا ساءت الأمور في العراق مثل حدوث تطهير عرقي، فإننا سنشعر بأننا نجر إلى الحرب".

وأوضح مسؤولون أميركيون للصحيفة أن السعودية تشعر بقلق متزايد من انسحاب أميركي محتمل من العراق، وأن القيادة السعودية تعارض بشدة أي انسحاب.

المصدر : وكالات