الحكيم يحذر من حرب طائفية بالعراق والعنف يحصد العشرات
آخر تحديث: 2006/12/2 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/2 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/12 هـ

الحكيم يحذر من حرب طائفية بالعراق والعنف يحصد العشرات

الحكيم سيلتقي الرئيس بوش في واشنطن الأسبوع القادم (الفرنسية-أرشيف)

حذرت شخصيات عراقية شيعية بارزة من اندلاع حرب طائفية في البلاد باعتبارها مهددة للأمن بالمنطقة, فيما شهد العراق موجة جديدة من العنف أودت بحياة العشرات في مناطق متفرقة.

وقال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم إن اندلاع الحرب الطائفية "لن يحرق الجميع فحسب بل سيؤدي إلى تهديد الأمن في كل المنطقة ودفعها إلى متاهات لا يعلم مداها أحد".

وأضاف الحكيم في كلمة له بعمان عقب صلاة الجمعة أن جماعته ستقف أمام أي محاولة لتجزئة العراق, مبديا حرصه على بناء دولة القانون البعيدة عن التمييز المذهبي, مستطردا بقوله "لا نريد دولة شيعية تقصي السنة ولا نريد دولة سنية تقصي الشيعة, نريد دولة يشارك فيها الجميع وتخدم الجميع وتدافع عنهم وتعبر عن إرادتهم".
 

هذا ومن المتوقع أن يزور الحكيم الولايات المتحدة الاثنين القادم للقاء الرئيس الأميركي جورج بوش, لبحث الأوضاع خاصة الأمنية بالعراق.

 
خسارة للجميع
وفي نفس السياق حذر الشيخ عبد المهدي الكربلائي وكيل المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني من العنف والقتل المتبادل, مشيرا إلى أنه يمثل خسارة لجميع الشيعة والسنة.

وقال الكربلائي خلال خطبة الجمعة إنه "إذا وقع العراق في أتون حرب أهلية فإن الجميع سيكون خاسرا, والتعايش السلمي بين الطائفتين سيكون مهددا بصورة خطيرة ويحول حياة الجميع إلى جحيم لا يطاق".
 
عنف متصاعد
الجيش الأميركي يتكبد مزيدا من الخسائر في ظل تمسك بوش بالبقاء في العراق (الفرنسية)
ميدانيا أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده في عمليات عسكرية في العاصمة بغداد, دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وبمقتل الجنديين يرتفع إلى 2883 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ غزو العراق في 2003.

من جهة أخرى قال الجيش الأميركي في بيان له إن قواته قتلت مسلحين مشتبه فيهما واعتقلت 27 آخرين بغارات في بلدات شمالي بغداد. كما أعلن أن معتقلا توفي بمعسكر كروبر في مطار بغداد. وفي غارة أخرى قال الجيش إنه قتل 14 مسلحا وأصاب 14 بعد هجوم على قافلة عسكرية في سامراء شمال بغداد.

وفي السماوة قتل شرطيان ومدني على الأقل وأصيب 31 آخرون بجروح بينهم ثلاثة من رجال الشرطة في اشتباكات بين مقاتلي جيش المهدي والشرطة بالمدينة. وفي نفس المدينة سقطت سبع قذائف مورتر على منطقة سكنية ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح.

كما انفجرت سيارة ملغومة بمنطقة الحسينية شمال بغداد ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 13 آخرين بجروح.
 
كما أعلنت الداخلية أن اشتباكات اندلعت بين مسلحين والجيش العراقي في بغداد قتل فيها جندي وأصيب تسعة أشخاص بينهم خمسة جنود بجروح. وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب 22 بانفجار سيارة ملغومة في سوق مزدحمة بالعاصمة.

أما في كركوك فقالت الشرطة إن انتحاريا استهدف دورية أميركية ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة أربعة بجروح. وفي اللطيفية قالت الشرطة إن قنبلة انفجرت على جانب طريق أدت إلى مقتل شخص وإصابة أربعة بجروح.
المصدر : وكالات